اغلاق

نصراويون يرحبون بـ2020: نتمنى ان يحمل في جعبته الامان والحب

تدق في هذه الساعات أجراس عام 2019 ، الدقات الأخيرة التي تنذر برحيل ضيف واستقبال اخر يقرع أبوابنا حاملا في جعبته الكثير من الامل .. وبينما يقف اهالي


دينا خوري - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

الناصرة على عتبة عام جديد ، يستذكرون عاماً كاملاً بحلوه ومره .. على امل استقبال عام جديد  يشع نوراً وجمالاً على العالم اجمع مملوءاً بالحب الذي يفرح القلوب ويغدق عليها النشوة والسعادة..
حاملاً معه المسرات التي تلوح ببريق الأمل..
فكيف مر عام 2019 على اهالي الناصرة  ؟! اليكم ما قاله نصراويون ونصراويات لموقع بانيت وصحيفة بانوراما .

"الحمدلله ان عائلتي بصحة وسلامة وسعادة"
افتتح سامر يونس حديثه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : " هذا العام كان عاما مليئا بالعنف الذي نهش مجتمعنا العربي .
وبالنسبة لي هذا العنف لن يمحى من ذاكرتي خلال هذا العام والشبان الذين ماتوا دون ذنب .
وعلى الصعيد الشخصي والعائلي كانت سنة جيدة ، والحمدلله ان عائلتي بصحة وسلامة وسعادة . واتمنى في العام القادم ان يتلاشى العنف وان تبقى عائلتي بصحة وسلامة " . 

" فقدت اشخاصا غاليين على قلبي "
 تسنيم ربيعة لخصت عام 2019 ، على الصعيد الشخصي قائلة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" في هذا العام حصلت معي العديد من الامور منها ايجابية ومنها سلبية ، ولكن بالاجمال كانت جيدة وحصلت على عدة أمور كنت اتمناها .
من ناحية أخرى ، فقدت اشخاصا غاليين على قلبي . واتمنى من الله في العام القادم ان تكون سنة خير ومحبة وبدون عنف " .

"اتمنى ان يكتب الله لابنتي اياما جميلة وسنين مليئة بالمحبة "
بدورها ، تطرقت دينا خوري الى اهم الاحداث خلال 2019 قائلة :" اجمل حدث حصل معي في هذا العام هو ولادة ابنتي وروح قلبي ومهجتي التي نورت حياتي وغيرت مجرى الحياة ومجرى هذا العام . والامر السلبي الذي حصل معي في هذا العام هو تغيير مكان عملي .
واتمنى في العام القادم ان يكون العنف تلاشى وان تكون الحياة وان يكتب الله لابنتي اياما جميلة وسنين مليئة بالمحبة والبهجة " .


سامر يونس


تسنيم ربيعة


صورة توضيحية، تصوير: iStock-oatawa


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق