اغلاق

جبهة التحرير العربية تنظم ندوة سياسية في الخليل

نظمت جبهة التحرير العربية في مقر قيادتها في الخليل ندوة سياسية لاحياء الذكرى 13على رحيل القائد صدام حسين رئيس الجمهورية العراقية بحضور ممثلي القوى السياسية والعديد


صور من
المهندس عزمي الشيوخي

من الشخصيات الوطنية وامين عام اللجان الشعبية الفلسطينية المهندس عزمي الشيوخي واعضاء قياده وكوادر ومناصري الجبهة في المحافظة .
وفي البداية وقف الحضور دقيقة صمت وحداد مع قرائة الفاتحة على روح الزعيم الخالد الرئيس صدام حسين المجيد وشهداء العراق وشهداء فلسطين والامة العربية، وعزف السلام الوطني الفلسطيني .
والقى القيادي في جبهة التحرير العربية فادي الفروخ كلمة ترحيبية بالحضور ووصف "الشهيد القائد صدام حسين بفارس الفرسان واشجع شخصية عرفها التاريخ وذكر العديد من مناقب الشهيد القائد صدام حسين" .
وشرح القيادي الوطني والقومي الحاج راتب العملة "الاوضاع التي كانت سائدة في العراق قبل استلام الشهيد صدام حسين مقاليد الحكم في العراق ، وخلالها وبعد استشهاده والمؤامرات الامريكية التي كانت تحاك ضد العراق وضد صدام حسين والانجازات التي حققها صدام حسين لبناء العراق الحديث ودعمه للثورة ولقيادة ياسر عرفات ولمنظمة التحرير الفلسطينية " .
والقى باسم المكتب الدائم للقوى الوطنية والسياسية في محافظة الخليل القيادي الوطني ماهر السلايمة كلمة شرح فيها السلايمة "بعض المحطات بحياة القائد صدام حسين وحبه الكبير للشعب الفلسطيني ودعمه للثورة الفلسطينية والدور الذي مورس عليه من قبل امريكا وايران للاطاحة به وبين السلايمة دعم الشهيد صدام حسين لاسر شهداء فلسطين واصحاب البيوت التي هدمها الاحتلال الاسرائيلي ووقوفه الى جاني القضية الفلسطينية" .
والقى باسم المكتب الدائم للقوى الوطنية والسياسية في محافظة الخليل القيادي الوطني الرفيق ماهر السلايمة كلمة شرح فيها السلايمة بعض المحطات بحياة القائد صدام حسين وحبه الكبير للشعب الفلسطيني ودعمه للثورة الفلسطينية والدور الذي مورس عليه من قبل امريكا وايران للاطاحة به وبين السلايمة دعم الشهيد صدام حسين لاسر شهداء فلسطين واصحاب البيوت التي هدمها الاحتلال الاسرائيلي ووقوفه الى جاني القضية الفلسطينية .
وتحدث عضو قيادة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين القائد الوطني الرفيق اسماعيل ابو هشهش عن دور عراق صدام حسين وخصوصا في استقباله للطلبة الفلسطينيين وعن الدور الوحدوي والوطني والقومي الذي مارسه مع العرب وان الشعوب اليوم هي شعوب ديموقراطية تختار من يمثلها واثبت الشعب العراقي وشعوب الامة العربية وكل احرار العالم حبهم للقائد الشهيد صدام حسين .
تحدث القائد الوطني الرفيق قاسم ابو دية من جبهة التحرير العربية عن دور حزب البعث العربي الاشتراكي منذ انطلاقته حتى عام ٢٠٠٣ ، وعن الدور الامريكي و الفارسي المعادي للعراق وعن تفوق العراق على ايران في قادسية صدام .
والقى القائد الوطني الاخ المهندس عزمي الشيوخي امين عام اللجان الشعبية في دولة فلسطين كلمة اكد فيها ان ما يجمعنا اليوم في هذه الذكرى وهذه المناسبة شخصية عربية محبوبة لجميع الشعوب وخاصة الشعب الفلسطيني وهو الزعيم العروبي والقومي الشهيد الرئيس المهيب صدام حسين المجيد الرجل الذي واجه حبل المشنقة بكل بسالة وشجاعة وهو يهتف لفلسطين وكان يردد عاشت فلسطين حرة عربية من البحر الى النهر .
واضاف ان نهج هذا الزعيم وهذا الرجل القائد النموذج قد انار لنا طريق الحرية ويجب ان نحذوا حذوه في الفكر والشجاعة والاقدام وحب الوطن والحرية على طريق تحرير فلسطين بعاصمتها القدس الشريف .
واضاف الشيوخي قائلا ان منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني وحاضنة ثورته الفلسطينية وبيت الشعب الفلسطيني الجامع مؤكدا ان القائد الزعيم صدام حسين كان خير داعم للثورة الفلسطينية المعاصرة وان العراق في عهده كان حاضن للثورة وكان صدام حسين رفيق درب الزعيم الراحل الشهيد ياسر عرفات على طريق تحرير القدس .
وحيا الشيوخي حركة فتح وفصائل العمل الوطني والثورة الفلسطينية بمناسبة الذكرى 55لانطلاقتها .
واكد الشيوخي ان شعبنا في هذه الفترة وهذه المرحلة الدقيقة من تاريخنا في امس الحاجة الى انهاء الانقسام والانقلاب الاسود مشددا على انه لا إنتخابات برلمانية تشريعية ولا رئاسية من غير القدس وان اي انتخابات بدون القدس والمقدسيين يعنى تنازلنا عن القدس وانه يجب ان يشارك اهل القدس بالنتخابات من البلدة القديمة ومن المسجد الاقصى تاكيدا ان القدس عاصمة دولة فلسطين الى الابد .
وعبر الشيوخي عن اعتزاز شعبنا الفلسطيني بدور ومشاركة جبهة التحرير العربية وحزب البعث العربي الاشتراكي في الثورة الفلسطينية .
ومثمن الشيوخي عاليا دور جبهة التحرير العربية وحزب البعث في تعزيز الثورة وحيى الشهداء القادة صدام حسين وجمال عبد الناصر وياسر عرفات وشهداء الجبهة وشهداء حزب البعث والثورة الفلسطينية وشهداء فلسطين والعراق والامة العربية .
ومشيدا بالتاريخ النضالي والثوري لقيادة الجبهة ولامينها العام القائد الوطني الكبير ركاد سالم وبحسن الاستقبال والتنظيم لهذه المناسبة من قبل قيادة جبهة التحرير العربية ووقوف الجبهة عند المناسبات الوطنية التي تذكر الشعب دائما بشخصية صدام حسين .
وتحدث القائد الوطني الرفيق جمال العملة عن الرفيق الشهيد عبد المجيد سليمية ودوره النضالي في فلسطين ومدة اسرة وعن الوضع السياسي على الساحة الفلسطينية كما حيا الحضور زوجة الشهيد عبد المجيد ام قصي سليمية
واختتم الندوة السياسية القيادي الوطني الرفيق ابو شادي دودين مرحبا بالحضور داعيا أن نلتقي في المرات القادمة وفلسطين محررة من الصهاينة وأرض العراق محرر من الاحتلال الفارسي وعملائه المحتلين لارض العراق .



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق