اغلاق

إميلي بلانت تنتظر رد فعل الجمهور على فيلهما الجديد

تنتظر النجمة إميلي بلانت رد فعل الجمهور حول الجزء الثاني لفيلم الرعب "A Quiet Place "، المقرر عرضه بدور العرض السينمائية خلال الفترة المقبلة.


Photo by Jamie McCarthy/Getty Images for Writers Guild of America, East

وقالت إميلي، عبر تقارير إعلامية، "آمل أن يكون العمل نقلة نوعية في مشواري، لاسيما أن حكايته احتاجت الكثير من الجهد والمثابرة، كما أن العمل يضم نجوما كبارا".
وأكدت أن السعادة تغمرها، لأن العمل من إخراج زوجها جون كراسينسكي، مبينة ان "تحقيق إيرادات كبيرة في بلدي يعني أن أبناء بلدي يدعمونني".
وكانت تقارير إعلامية نشرت أن الفيلم استطاع تسجيل أعلى إيرادات لفيلم رعب في المملكة المتحدة، حيث حقق 9 مليارات دولار، وهو العمل الذي تدور أحداثه بمزرعة هادئة تسكنها أسرة صغيرة، لكنها تتعرض لرعب كبير، بعد هجوم الأشباح والكائنات المخيفة عليهم .
وتجسد بلانت دور الأم، بينما يؤدي مخرج العمل جون كراسينسكي، والمشارك في الفيلم، دور زوجها، الذي لا يهتم بالمشاعر، ويضع دوما نصب عينيه حماية عائلته والحفاظ عليهم، ويتناسى دوما معاناته.
وضمن هذا السياق، طرحت شركة الإنتاج السينمائي الأميركية "باراماونت" الإعلان الترويجي الأول للجزء الثاني المنتظر عبر الانترنت .
وذكرت التقارير أن الإعلان حقق نسبة مشاهدة تخطت النصف مليون في أقل من يوم على طرحه، بعد أن طرح الممثل والمخرج جون كراسينسكي، الذي جسد دور البطولة في الجزء الأول الذي انتهى بوفاته، اللقطات الأولى من الجزء، مضيفة أن اللقطات ظهرت بها النجمة إميلي.


Photo by Jamie McCarthy/Getty Images for Writers Guild of America, East


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من فن اجنبي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن اجنبي
اغلاق