اغلاق

أنجلينا جولي بطلة في ‘ذي إيتيرنلز‘ للمخرجة كلوي تشاو

ينتظر عشاق السينما العالمية في عام 2020 أحداثا مفصلية في هوليوود، بسبب وجود أكثر من أربعة أفلام في هذه السنة من إخراج النساء. وذكرت تقارير إعلامية، أن ذلك يُعد قليل الحدوث


Photo by Gareth Cattermole/Getty Images for Disney

في مدينة لم ترشح إلا خمس نساء للفوز بجائزة أوسكار لأفضل مخرج.
والأفلام التي اختيرت، هي: «ووندر وومان 1984»، بطولة غال غادوت، الذي سيبدأ عرضه في يونيو 2020، كأكثر فيلم منتظر من قبل أكثر من ألفين من رواد السينما .
وبدأت المخرجة باتي جينكينز العمل على الجزء الثاني، بعد انتهائها من الفيلم الأول من هذه السلسلة، المستوحاة من بطلة «دي سي كوميكس»، والذي حصد إيرادات بلغت 820 مليون دولار بأنحاء العالم في عام 2017.
وفي المرتبة الثانية، جاء فيلم «بلاك ويدو»، الذي تؤدي دور البطولة فيه سكارلت جوهانسن، وسيطلق بصالات السينما في مايو، وهو من إخراج كايت شورتلاند.
وتلاه فيلم «ذي إيتيرنلز» لكلوي تشاو، الذي سيقدم في نوفمبر مجموعة من شخصيات مارفل الجديدة، التي يؤدي أدوارها نجوم من الصف الأول في هوليوود، من أبرزهم: أنجلينا جولي وسلمى حايك وكايت هارينغتون.
أما الفيلم الرابع الأكثر انتظارا للعام الجديد، فهو «مولان»، من إخراج نيكي كارو، وسيُطلق في مارس المقبل.
وكانت جولي تحدثت عمَّا ساعدها للخروج من أزمتها عقب الانفصال عن زوجها، ويربطها به 6 أبناء قاموا بتبني ثلاثة منهما.
ووصفت أنجلينا السنوات القليلة الماضية في حياتها بأنها «لم تكن الأسهل، لعدم شعورها بالقوة»، مؤكدة امتنانها للحصول على فرصة لعب أدوار شخصيات تقوم بجمع كل ما لديها من قوة، لأنها تذكرها بقدرتها على أن تكون قوية هي الأخرى، قائلة: «أعتقد أنني أقوى قليلا».
كما أثنت على الدور الذي لعبه أولادها لإخراجها من أزمتها، معتبرة إياهم مصدر قوتها، إذ قالت: «لم أعمل، لأن الأولاد كانوا بحاجة إليَّ في المنزل».


Photo by Gareth Cattermole/Getty Images for Disney

 

لمزيد من فن اجنبي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن اجنبي
اغلاق