اغلاق

تركيب أجهزة للإنذار من الحريق في بيوت مسنين في القدس الشرقية

رئيس بلدية القدس، موشيه ليون، والمدير التنفيذي للبلدية، إيتسيك لاري، انضما أول أمس الأحد إلى جولة خاصة لتركيب أجهزة للإنذار من الحريق داخل منزلَيْن للمسنَيْن


تصوير بلدية القدس

– أحدهما في حي بيت صفافا في شرقي القدس والثاني في حي روميما في غربي المدينة.
وجاء في بيان صادر عن بلدية القدس :"
إن تركيب الأجهزة في منازل السكان هو جزء من مشروع واسع النطاق يسمى شتاء آمن، بادر اليه مؤخرًا قسم الرفاه الاجتماعي بالتعاون مع القسم المسؤول عن السكان المسنين في بلدية  القدس".
 وتابع البيان :"
في سياق المشروع، الذي يهدف إلى خلق بيئة منزلية أكثر أمانًا للسكان المسنين، يتم حاليًا تركيب 800 من الأجهزة للإنذار من الحريق بواسطة رجال الإطفاء في المنطقة. وسيتم تركيب عدد كبير من هذه الأجهزة داخل منازل في الأحياء العربية، عند السكان المعروفين لدى قسم الرعاية الاجتماعية".  
وقد رحب رئيس البلدية، موشيه ليون، بالمشروع قائلًا " خلال تركيب الأجهزة إنها بمثابة وسائل تساعد على إنقاذ الحياة. وأضاف ليون أن البلدية ستعمل قريبًا على توسيع المشروع والوصول إلى المزيد من السكان المؤهلين للاندماج فيه".    

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق