اغلاق

مشروع التوعية البيئية يحتفل بنجاح السنة الأولى في شرق القدس

قبل عدة أيام تم الاحتفال بانتهاء السنة الأولى من مشروع "حارتي بتهمني"، الممول من قبل وزارة جودة البيئة وبلدية القدس ويهدف إلى زيادة التوعية للحفاظ على النظافة العامة بالأحياء العربية.


تصوير بلدية القدس

وقد أقيم الحفل في المركز الجماهيري في بيت حنينا بحضور كل من المرشدين العاملين بالمشروع والمندوبين عن بلدية القدس، وزارة شؤون القدس وشركة "كوميونيتي" المفعلة للمشروع.
وخلال العام الأخير، عمل في المشروع 18 مرشدًا ومرشدةً من جميع الأحياء العربية في شرقي القدس، بحيث تجولوا بين أكثر من 10 آلاف من البيوت ووزعوا المناشير التوعوية على الأهالي.
حملات التوعية، التي سميّت "من باب لباب"، تمت خلال ساعات بعد الظهر بتنسيق كامل مع وجهاء الأحياء والمراكز الجماهيرية في كل من أم طوبا، أم ليسون، جبل المكبر، صور باهر، الثوري، سلوان، راس العامود، وادي الجوز، الشيخ جراح، شعفاط وبيت حنينا، حيث ألقيت محاضرات توعوية للأمهات والأهالي. وقد تم الإعلان عن هذه الحملات مسبقًا عبر صفحة المشروع على الانترنت .
ومن خلال هذا المشروع، شارك السكان بمشاكلهم والنواقص التي يعانون منها بموضوع النظافة في منطقتهم وتم توزيع حاويات جديدة في بعض المناطق واستبدال العديد من الحاويات الكبيرة بحاويات أخرى جديدة.
وأعرب رئيس بلدية القدس، موشيه ليون، عن أمله بأن المشروع يستمر على أحسن وجه وسيوسَّع قدر الإمكان إلى مناطق أخرى خلال العام المقبل.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق