اغلاق

مايلي سايرس تنجو من غرامة 300 مليون دولار !

نجت المغنية ​مايلي سايرس​ من دفع غرامة تصل إلى 300 مليون دولار، بعد توصلها إلى اتفاق صلح مع المؤلف الموسيقي الجامايكي ​مايكل ماي، المعروف أيضا باسم فلورجون،


تصوير: KYLE GRILLOTAFP via Getty Images

الذي تقدم بدعوى قضائية ضدها، متهماً إياها بأن أغنيتها الشهيرة (We Can't Stop) تكاد تكون نسخة مكررة من أغنية كتبها عام 1988 بعنوان "We Run Things"، والتي نالت شهرة واسعة في مناطق واسعة من العالم آنذاك.
وذكرت تقارير إعلامية، أن الطرفين؛ ماي وسايرس، إلى جانب من ذُكرت أسماؤهم بالدعوى كمتهمين، منهم: ثيرون توماس، تيموثي توماس، مايكل توماس، ومايكل لين وليامز، اتفقوا في محكمة مانهاتن الاتحادية على إنهاء الدعوى، وتحمّل كل طرف التكاليف الخاصة به وأتعاب المحاماة، وهذا يعني أنه لا يمكن إقامة الدعوى مرة أخرى.
وكانت سايرس تعرضت لحملة قوية، قالت إن صديقها الأسترالي النجم ​كودي سيمبسون​ قام بخيانتها، بعد أن ظهر مع امرأة أخرى أثناء وجوده بأحد الملاهي الليلية في مدينة نيويورك، رغم علاقته معها.
وأصدر كودي بياناً، نفى فيه الشائعات حول خيانته لسايرس، وقال: "لا توجد حقيقة على الإطلاق لهذه القصة".


تصوير: VALERIE MACONAFP via Getty Images

لمزيد من فن اجنبي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن اجنبي
اغلاق