اغلاق

إليكِ 6 نصائح ذهبية لتربية الأطفال

تربية طفل مهمة صعبة ومعقّدة، فهي تحتاج إلى الكثير من الصبر والحكمة والتوازن والحزم والحب، وعلى الرغم من محاولاتك الدائمة لترويض طفلك، قد تقعين في بعض الفخاخ


صورة توضيحية، تصوير: 
iStock-MStudioImages

وتقفين حائرة أمام كيفية التعامل الصحيح معه. وفيما يلي 6 نصائح ذهبية تساعدك في تربية طفلك بأسلوب صحي..

1- توقّفي عن تقديم الحجج
من الجيد الاستماع لوجهة نظر طفلك، والإجابة عن تساؤلاته، ولكن في بعض الأحيان يبدأ الطفل بإلقاء سؤال تلو الآخر، وينتظر منكِ تقديم الحجج ليقتنع بالقوانين التي تضعينها كأم، وفي هذه الحالة قد تؤدي إطالة المحادثة إلى نفاد صبرك، أو جدال لا فائدة منه، لهذا عليكِ معرفة الوقت المناسب للتوقف عن تقديم الحجج لصغيرك، وأن تخبريه بحزم أنكِ أعطيته إجابات كافية، وأن عليه التوقف عن السؤال، ويكفيه ما حصل عليه من معلومات.

2- كوني لطيفة
هذه مهمة ليست سهلة، فأنت تحتفظين باللطف بينما تتعاملين مع تقلّبات طفلك، هذا يحتاج منكِ إلى مجهود، ولكن تذكري أن لطفك قد يكون دافعاً قوياً لطفلك كي لا يرتكب الأخطاء، وسيسعى إلى إرضاء أمه اللطيفة معه دائماً.

3- التعليم المستمر
أطفالك يتعلّمون منكِ كل شيء، قد لا يتعلّم من المرة الأولى أو الثانية، وسوف يحتاج إلى تعلّم المئات من الأشياء، لهذا تحلّي بالصبر، واستمري في عملية تعليمه بكل الطرق الممكنة.

4- تجنّبي الشعور بالاستياء
يمكن أن يؤدي عصيان طفلك مرّات متعدّدة إلى شعورك بالاستياء، ولكن الأمومة ليست المكان المناسب لوجود الشعور بالاستياء، لهذا تصحيح أخطاء طفلك يكون في مهدها، ولا تسمحي لها بالنمو حتى لا تصيبك بالاستياء أو الغضب من طفلك.

5- تقديم الإرشادات بلطف
طفلك يحتاج إلى إرشاداتك، ولكن إذا قدمتِ له هذه الإرشادات بلطف، فسوف تحصلين على نتائج أفضل.

6- كوني قدوة حسنة
يمكنك تعليم طفلك كيفيّة التعامل مع الحياة، الطموح، الإيمان، السيطرة على الانفعالات وغيرها من الصفات الحسنة، عبر تطبيقها بنفسك، وسيسعى طفلك إلى محاكاتك، ما يعني تعليمه كل شيء جيد دون مجهود كبير.

 

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق