اغلاق

الادارة المدنية: ‘فعاليات متنوعة في المجال الزراعي في الضفة‘

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من الناطقة بلسان وحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق الفلسطينية، جاء فيه : " العام 2019 في الإدارة المدنية لوحدة تنسيق


صور من الناطقة بلسان وحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق الفلسطينية


أعمال الحكومة في المناطق يتم تلخيصه كعام زاخر بالنشاط في المجال الزراعي على امتداد العام الماضي - في الشتاء وفي الصيف من شمال منطقة يهودا والسامرة وحتى جنوبها، في مختلف الفروع ومن خلال آفاق التعاون المتنوعة، هكذا تبدو الفعاليات التي بادرت إليها الإدارة المدنية خلال العام الأخير في المجال الزراعي.
كجزء من الأهمية التي توليها الإدارة المدنية في إنشاء التعاون وتشجيع المزارعين الفلسطينيين لتطوير المجال الزراعي، على امتداد العام 2019 تمّ استثمار الكثير من الموارد والجهود من خلال المشاريع المتنوعة " .
وأضاف البيان :" على امتداد العام الأخير بادرت الإدارة المدنية إلى إطلاق مشروع تربية الأسماك في مناطق السلطة الفلسطينية. في نطاق هذا المشروع تعمل بركتان لتربية الأسماك في جنين، وكذلك بركة اضافية من هذا النوع في طولكرم. وكل ذلك من منطلق الهدف بأن تمنح المربين الدعم والمرافقة - عبر المحافظة على المهنية من أجل الحصول على النتائج الإيجابية. وبالفعل، فإن النجاح على أرض الواقع ملموس في كافة المفاهيم" .

" من خمسة دونمات إلى 3500 دونم من الخيار البيبي (الصغير) "
واردف البيان :" واذا كان مشروع إدخال الخيار الصغير قد بدأ في العام 2014 فقد كان مجرد مشروع تجريبي في منطقة جنين بحجم يبلغ حوالي خمسة دونمات فقط.
في أعقاب النجاح الباهر الذي حققه المشروع حتى اليوم فهناك حوالي 3500 دونم يتم استخدامها لزراعة الخيار الصغير في جنين، في شمال الغور، في طولكرم وقلقيلية.
ويبلغ محصولها حوالي عشرة آلاف طن علما بأنها تشكل مصدر رزق لآلاف العائلات.
 
رش المبيدات المدمجة - تقليل الحشرات الضارة
أحد المشاريع الهامة والذي بادرت إليه الإدارة المدنية في العام الماضي ليست له صلة بأحد انواع الخضار الإضافية أو بزراعة صنف جديد - وإنما له صلة بالتأثير المباشر على المزروعات ويأتي من منطلق الحاجة لمكافحة الحشرات الضارة المتنوعة. في هذا الإطار يتم استخدام أعداء من الطبيعة - لغرض التقليل من الحشرات الضارة والأمراض في لمزروعات المختلفة ولا سيما في محاصيل التوت الأرضي والفلفل في الدفيئات المختلفة في مناطق السلطة الفلسطينية. وذلك بدافع الرغبة في الحفاظ على جودة البيئة وعلى طبقة الأوزون التي يطالها الضرر أحيانًا نتيجة لاستخدام المبيدات الحشرية.
 
تطوير وتنمية فرع التوت الأرضي
إذا لم يكن مشروع إدخال اشتال التوت الأرضي قد انطلق هذا العام إلا أنه قد تطور بصورة ملموسة خلال العام 2019.
اليوم تتم زراعة التوت الأرضي في ألوية جنين، طوباس، طولكرم وقلقيلية- على مساحة 130 دونما تعطي محصولا يبلغ حوالي 750 طنا" .
 
من طولكرم وحتى جنين: زراعة 60 ألف شتلة أناناس في أنحاء الضفة
وقال البيان :" بمبادرة وحدة الزراعة في الإدارة المدنية تزرع في مناطق طولكرم، جنين، قلقيلية وغور الأردن حوالي 60 ألف شتلة أناناس بتمويل من الإدارة المدنية. كجزء من ذلك يحظى المزارعون في هذا الفرع بمرافقة مشددة واكساب معرفة مهنية وعميقة - لغرض تعزيز الاقتصاد الفلسطيني ومن اجل المحافظة على الاستقرار الأمني في المنطقة.
 
25 ألف دونم من التمور
يعتبر فرع التمور أحد أبرز أركان الزراعة الفلسطينية في منطقة يهودا والسامرة في العام الأخير. وعليه فقد تمّ استخدام آلاف العمال خلال موسم قطف الثمار الأخير في 13 معملا وقد تمثل النجاح في المدخولات المرتفعة سواء نتيجة للتصدير وسواء من السوق المحلي" .








استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق