اغلاق

الجيش الاسرائيلي يقرر هدم منـازل منفذي عمليات من الضفة

أعلن الجيش الاسرائيلي ، اليوم ، انه سلم عائلات الاسرى الفلسطينيين محمود عطاونة ووليد حناتشة ويزين مغامس بلاغا بنية الجيش هدم منازلهم .


صورة للتوضيح فقط - تصويرiStock-Joel-Carillet

يذكر ان الاسرى الثلاثة كانوا قد اعتقلوا على خلفية ضلوعهم بتنفيذ عمليات ضد أهداف اسرائيلية.
وقال المتحدث بلسان الجيش الاسرائيلي في بيان صحفي " أن 
 عطاونة عضوًا في الخلية التخريبية التي ارتكبت عملية الطعن بالقرب من بلدة مغدال عوز في 8.8.2019 والتي قتل فيها الشاب دفير سوريك " ، كما قال الجيش  " ان وليد حناتشة ويزين مغامس نفذا معًا عملية  في عين داني بالقرب من بلدة دوليف والتي أدت إلى مقتل الشابة رينا شنريب وإصابة والدها وشقيقها ".
وأبلغ الجيش العائلات بانه بامكانها
 تقديم التماس حول نية الهدم.
كما تم تسليم إخطار الى عائلات أحمد قنبع من الخلية التي ارتكبت عملية نابلس في يناير 2018 حول نية الجيش هدم مبنى تم اعادة إنشائه في المكان الذي هدم فيه منزل العائلة. 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق