اغلاق

‘ أحبني الله فأبعدك ‘ ، بقلم : جيانا محمد عباس من شعب

ظننت رحيلك شرا لي ولكنني أيقنت أخيرا ان الله احبني فابعدك ، رصاصة في القلب في منتصف الشريان لا انا انزعها فأحيا ولا الدم يصفو فأموت ولا الجسد يتوقف عن الالم كذلك .


صورة للتوضيح فقط - تصوير anyaberkut iStoc

كان حبك ! ما اذاني بعدك بقدر ما اذاني قربك الذي أتبعته بالبعد..! أهداني عقدا من الشوق ارتداني بدلا من أن ارتديه، فما ان خلدت للنوم، عص على رقبتي وخنقني اكثر . اسفي على فتاة رات عيوبك ميزات! رات فيك احلى الصفات ! اختصرت بعينيك الحياة ومع هذا أضعتها ، اليس من الجنون أن اغلق هاتفي كي اقنع كرامتي انك اتصلت بي كثيرا فلم تجدني فرحلت ! سيصيبني زهايمر ذات يوم وستراني مقبلا عليك وساقول: عذرا سيدي…… لا احادث غرباء!


 هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان:
bassam@panet.co.il.



لمزيد من زاوية مقالات اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقهى بانيت
اغلاق