اغلاق

‘ صقر النار ‘ طائر مبروك يُغضب الأستراليين

نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، في تقرير لها، أن علماء أستراليين توصلوا لاكتشاف غريب، بشأن انتشار الحرائق التي التهمت مساحات شاسعة


صورة للتوضيح فقط - تصوير: iStock-ElementalImaging

من الغابات الأسترالية، فقد وجد العلماء أن طائر النار هو أكبر مسبب للحرائق في أستراليا منذ 6 أشهر تقريبًا.
ويتعمد طائر النار نشر الحرائق عبر التقاطه النار المشتعلة في غصن صغير، ثم يطير به ليرميه في مكان آخر من البرية، ليصنع بؤر مشتعلة في أماكن جديدة، وبهذه الطريقة ينتشر الحريق أكثر في كل مكان، في وتقوم عشرات الطيور بفعل نفس الشيء، وذكر الموقع ان علماء جامعة سيدني قاموا بدراسة أن كل ما ينبت على الأرض من أعشاب وأشجار، يعيق رؤية طائر النار، لهذا فهو يتبع هذا التكتيك لحل الأمر.
درس علماء الجامعة الأسترالية هذه الظاهرة وقالوا إن الغاية مما يفعله الطائر، هو أن يتغذى على الحيوانات التي تلقى حتفها، وانتشر مقطع فيديو للعشرات من طيور النار، يلتقط كل منها بمنقاره عشبة مشتعلة ويطير به ليلقيه في مكان آخر متسببين في إشعال حريق جديد.
يذكر أن الحرائق في غابات أستراليا نشبت منذ خمسة أشهر إلا أنها خرجت عن السيطرت منذ بضعة أيام، ودمرت الحرائق نحو 20 مليون فدان من الأراضي في أنحاء البلاد، ودمرت آلاف المباني وحرمت بعض البلدات الاسترالية من الكهرباء وخدمات الهاتف المحمول، ولقي 23 شخص مصرعهم وما زال هناك 28 شخص في عداد المفقودين، ونفق نحو 500 مليون حيوان بري.

طيور مباركة عند بعض السكان المحليين
ووفقًا لما جاء بصحيفة "ذا صن" البريطانى، فقد أثبتت الدراسات، التي اجريت هناك دور الحداه أو كما أطلق عليها صقور النار في اتسعاع رقعة النيران التي تلتهم البلاد.
قسمها السكان المحليون باستراليا الحداة الى ثلاثة انواع، "الطائرة الورقية السوداء، الطائرة الورقية الصفراء والصقر البني" . ورصد الباحثون هناك نشاط هذا النوع من الطيور، حيث تتجمع الكثير منهم عند اشتعال النيران، كأنها بحفلة شواء جماعية.
وهناك بعض السكان المحليين يتباركون بهذا الطائر، ففى القديم تحكى الأساطير إلى أن الطائر قدم جمرة من النار فى القدم الأمر الذى كان سببا في معرفة سكان استراليا النار.

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
كوكتيل +
اغلاق