اغلاق

الشيوخي يزور جامع الازهر لبحث الاحكام الشرعية التي تتعلق بحماية المقدسات والاثار

زار رئيس اتحاد جمعيات حماية المستهلك وامين عام اللجان الشعبية ومنسق اتحاد الاثاريين العرب في دولة فلسطين المهندس عزمي الشيوخي جامع الازهر الشريف


صور من عزمي الشيوخي

في القاهرة بجمهورية مصر العربية بمرافقة الدكتور محمد فراج عضو الاتحاد العربي للاثاريين العرب، لبحث
"الاحكام الشرعية التي تتعلق بحماية المقدسات والاثار العربية الفلسطينية وتحريم التبادل التجاري مع الاحتلال وما يتعلق بحقوق المستهلك في الشريعة الإسلامية" .
وكان في استقبال الشيوخي في مقر لجنة الفتوى في جامع الازهر رئيس لجنة الفتوي في جامع الازهر الشريف الاستاذ الدكتور العلامة / عبدالهادي زارع وعضو اللجنة الأستاذ الدكتور/ أحمد أبو سعدة .
ورحب ا.د.عبد الهادي زارع بالشيوخي مشيدا بصمود الشعب الفلسطيني في ارض الرباط فلسطين بيت المقدس ومؤكدا الاستاذ الدكتور زارع ان الازهر الشريف يقف مع القضية الفلسطينية ومع القدس الشريف ومع المقدسات العربية في فلسطين وان الازهر يعتبر القضية الفلسطينية من اهم القضايا التي يهتم بها شيخ الازهر فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب .
واضاف الدكتور زارع إن فضيلة مفتى الجمهورية الأسبق د. جاد الحق قد أفتى ان معاونة اقتصاد العدو حرام شرعا .
ومن جانبه شكر الشيوخي الازهر والقائمين عليه على حسن الاستقبال وعلى دعمهم ومساندتهم للقضية الفلسطينية وللقدس ولشعبنا وقيادتنا .
وقال الشيوخي ان شاء الله قريبا نصلي معكم وبصحبتكم في الحرم الابراهيمي وفي المسجد الاقصى الشريفين والمباركين والمحررين بعون الله .
مشيرا الشيوخي ان فلسطين وبيت المقدس جزء من عقيدتنا الاسلامية وان القدس اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين ومسرى نبينا محمد ومهد سيدنا المسيح عليه السلام .
وخلال اللقاء تم مناقشة فتاوى شرعية حول تحريم دعم اقتصاد العدو من خلال البيع والشراء ومناقشة اجر وثواب الصمود والرباط في فلسطين عند الله عز وجل ومناقشة حقوق المستهلك خلال عمليات البيع والشراء للسلع وللخدمات وحماية المستهلك من الغش والخداع والتدليس والتغول والظلم الذي يتعرض له المستهلك في بلاد العرب والمسلمين من وجهة نظر شريعتنا الاسلامية .
وشكر الشيوخي رئيس واعضاء لجنة الفتوى في جامع الازهر الشريف لحفوات الاستقبال وحسن الضيافة .
وثمن الشيوخي مساندة مشيخة الازهر لقضيتنا الفلسطينية ولشعبنا ولقدسنا ولقيادتنا الشرعية عبر المراحل السابقة حتى اليوم .
وفي نفس الاطار اكد خلال النقاش ا.د زارع على استمرار استعداد الازهر الشريف للتعاون مع دور الفتوى في البلاد العربية والاسلامية وخدمة ديننا الحنيف والمسلمين.
وفي النهاية اكد الشيوخي على "اهمية دور جمهورية مصر العربية في دعم القضية الفلسطينية عبر مراحل الصمود والنضال الفلسطيني ودعم القيادة المصرية وعلى راسها سيادة رئيس جمهورية مصر العربية الرئيس عبد الفتاح السيسي لشعبنا ولحقوقنا الوطنية ولقيادتنا الفلسطينية منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطينيي وعلى راسها سيادة الرئيس محمود عباس ابو مازن الثابت على الثوابت والحقوق الفلسطينية والتمسك بالارض العربية الفلسطينية وبالقدس عاصمة دولتنا الفلسطينية" .
وفي نفس السياق، ثمن الشيوخي عاليا الجهود الكبيرة التي يبذلها الاستاذ الدكتور محمد الكحلاوي امين عام اتحاد الاثاريين العرب الى جانب اعضاء الاتحاد وبالتعاون مع جميع جهات الاختصاص المصرية والعربية والدولية من اجل حماية الاثار والمقدسات العربية الفلسطينية من برامج التزوير والمصادرة والسرقة والاستيطان والتهويد ووضع اتحاد الاثاريين العرب عاصمتنا القدس على راس سلم اهتمامات اتحاد الاثاريين العرب للحفاظ على عروبتها واسلاميتها في المراحل السابقة واخيرا في توصيات المؤتمر الثاني والعشرين لاتحاد الاثاريين العرب الذي عقد قبل شهرين في مقر اتحاد الاثاريين العرب حيث اكد المؤتمر على عروبة القدس عاصمة دولة فلسطين .
وخلال تجوال الشيوخي في جميع اقسام وساحات الجامع الازهر الشريف رافقه الدكتور محمد فراج عوض عضو اتحاد الاثاريين العرب شارحا للشيوخي تاريخ تشييد وبناء الجامع الازهر .
وقال د. محمد فراج عوض :" ان الجامع الازهر تم تشييده قبل حوالي 1100عام في عهد الخليفة المعز لدين الله الفاطمي .
واضاف ان الجامع الازهر الشريف شيد عام ٣٦١ هجرية فى عهد الخليفة المعز لدين الله الفاطمي وهو أول جامع تم بناءه فى القاهرة وسمى تيمنا بالسيدة فاطمة الزهراء بنت رسول الله وهو يعد جامع وجامعة ولقد مر بعدة توسيعات واضافات بمراحل متعددة أهمها الزيادة العثمانية إلى أن وصل إلى شكله الحالي " . 



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق