اغلاق

رسالة وزارة الرفاه حول تقليصات محتملة تقض مضاجع رؤساء السلطات المحلية : ‘هذه مصيبة لمجتمعنا ‘

يستدل من رسالة تلقتها السلطات المحلية في إسرائيل، من قبل وزارة الرفاه الاجتماعي ان الكثير من الخدمات والمشاريع ، ومنها الأساسية ، وعلى رأسها مكافحة العنف
Loading the player...

 والعلاج الاسري والاعتداءات الجنسية والأولاد المعرضين للخطر- كل هذه الخدمات من المتوقع ان تتضرر نتيجة لنية وزارة الرفاه الاجتماعي اجراء تقليصات في الميزانيات، وهو الامر الذي اثار غضب وقلق رؤساء السلطات المحلية ومدراء اقسام الرفاه الاجتماعي والمواطنين عامة .

يوم اسود
الشيخ مراد عماش رئيس مجلس محلي جسر الزرقاء قال لموقع بانيت وصحيفة بانوراما: " هذا يوم اسود للحكم المحلي عامة والوسط العربي خاصة وخصوصا بلدات مثل بلدة جسر الزرقاء والتي تعاني  كثيرا، والان تأتي هذه الكارثة، فهذه كارثة إنسانية واجتماعية من الدرجة الأولى".
وأضاف الشيخ مراد عماش :"بلدتنا كباقي البلدات العربية تعاني بدون هذه التقليصات من كوارث اجتماعية وفقر وتحديات من ظواهر كثيرة لا سيما ظواهر اجتماعية كالعنف والاحتياجات الخاصة والمشاكل الاسرية النابعة من الفقر الذي تعاني منه اسرنا في جسر الزرقاء.  نحن نتحدث عن اكثر من 1500 ملف اسري في قسم الرفاه الاجتماعي وما بالك اليوم في ظل هذا الإعلان الذي لا يبشر بالخير وانما يؤكد اننا مقبلون على كوارث اجتماعية وإنسانية.   قسم الرفاه في مجلس جسر الزرقاء يعاني من عجز بملايين الشواقل بسبب كيفية بناء وتنفيذ الميزانية وخصوصا بما ينفذ عن طريق المشاركة "الميتشين" فهذا سبب ان قسم الرفاه في مجلسنا يعاني من عجز مالي ,فمن هنا انا لا اهدد وانما هذه حقيقة اذا نفذت هذه الرسالة التي وصلتنا وتم تقليص الميزانيات فإننا سنغلق قسم الرفاه الاجتماعي لأننا لا نستطيع ان نكمل. لا نستطيع ان نكذب على انفسنا ولا على مواطنينا".

اعلان وفاة الخدمات الاجتماعية
وأضاف الشيخ مراد عماش يقول لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" نحن نتحدث اليوم عن كارثة إنسانية. ان ما تقوم به وزارة الرفاه هو اعلان وفاة الخدمات الاجتماعية , اعلان المصائب في المجتمع العربي , نحن نتحدث عن كوارث , بدون هذه الوساطة الوسط العربي في السنوات الأخيرة يعاني من كارثة القتل والعنف.  ان قرار الوزارة في التقليصات معناه اتساع وتضاعف العنف والجريمة في المجتمع العربي ضد الشباب وما بالكم ضد النساء.  ان تقليص الميزانيات معناه اتساع دائرة الخطر على الشباب في ضائقة , ان تنفيذ سياسة التقليصات معناه اننا اليوم سنلجأ الى التعامل مع ملفات مضاعفة من الاسر المحتاجة والاسر في ضائقة والاسر الفقيرة من هنا من الأفضل اغلاق المكاتب والقاء المسؤولية على الحكومة لأننا السلطات المحلية العربية نعاني من الكثير من التحديات والعجز والديون ولا نستطيع ان نتحمل اكثر من هذا ".
واختتم عماش بالقول لموقع بانيت وصحيفة بانوراما:" نحن لا نهدد وانما نعلنها بصوت عال: سنقوم بتعطيل كافة الخدمات الاجتماعية، لن نسمح بالمس بالعائلات المستورة في مجتمعنا.  لن نسمح في تخطير أطفالنا اكثر , لن نسمح بالمس بالمسنين , لن نسمح في ان نتحمل مسؤولية الدولة والحكومة ورجال السياسة.  ان القصور والفشل هو من رجال السياسة والحكومة وهم من يتوجب ان يدفعوا الثمن وليس العائلات الفقيرة.  سنناضل ونضرب وسننظم نشاطات بكل ما اوتينا به من قوة من اجل الحفاظ على العائلات المستورة والضعيفة ومن اجل ان نحارب العنف والفقر وسنعمل معا في الحفاظ على الخدمات الاجتماعية والرفاه لأننا بأمس الحاجة لذلك".

مس بالشرائح الضعيفة
وقالت اعتدال مصاروة مديرة قسم الرفاه الاجتماعي في مجلس محلي كفرقرع: " ارى بخطورة بالغة إقرار تقليصات واسعة في ميزانيات اقسام الخدمات الاجتماعية ، والتي تقدم اليوم خدمات لكافة شراىح المجتمع، بخضم التحديات التي يعيشها مجتمعنا العربي بالذات وخاصة ارتفاع معدل حوادث العنف الدامية. نحن بحاجة الى تدعيم بالميزانيات وخاصة في مجالات الشبيبة والعائلات في ضائقة".
وأضافت اعتدال مصاروة تقول لموقع بانيت وصحيفة بانوراما:"اتباع تقليصات سيؤدي الى تفاقم الوضع سوءا وازدياد معدل الفقر ، وهذا يعني توجهات اكبر لقسم الخدمات الاجتماعية التي لن تستطيع ان تجيب على الاحتياجات بالمستوى المطلوب مما قد يؤدي الى خلق اجواء من التذمر والغضب من جمهور المتوجهين، وفي هذه الحالة نضع العامل الاجتماعي في مواجهة صعبة ممكن ان تعرضه لخطر العنف والتحريض عليه واتهامه بالتقصير".
واختتمت مصاروة تقول لموقع بانيت وصحيفة بانوراما:" للأسف دائما هذه التقليصات تضر بالاساس بالفئات المستضعفة بمجتمعنا مثل المسنين ، الاطفال والنساء ، وبالحقيقة هي فئات تلعب دور جوهري للحفاظ على حياة سليمة آمنة وتتيح التقدم والرفاهية. والاذى الذي سيلحق بهم نتيجة ابطال برامج علاجية وجماهيرية تعنى بهم سيؤثر سلبيا على ادائهم في المجتمع وسندفع الثمن في ازدياد الظواهر السلبية في مجتمعنا. وبرأيي يجب اتخاذ كل الخطوات والتدابير لصد مثل هذه التقليص".

خط أحمر
أما كريمة ملحم رئيسة قسم الرفاه والخدمات الاجتماعية في مجلس محلي عرعرة-عارة فلم تخف هي الاخرى الخطورة التي قد تنجم عن تقليص الميزانيات، مشيرة الى ان هذا القرار خط احمر لانه يمس بالشرائح الضعيفة التي بحاجة الى دعم اضافي وبحاجة الى ميزانيات ومشاريع وبرامج من اجل الرفاه والتحسين الى الافضل ومحاربة العنف وكل الظواهر السلبية في المجتمع.
وقالت كريمة ملحم لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" ان هذا القرار والتقليصات المتوقعة في خدمات ومشاريع الرفاه انما تمس بصورة مباشرة بالشرائح الضعيفة والفقيرة في مجتمعنا , ان هذه التقليصات ستمس بالشرائح الفقيرة والضعيفة والمسنين والسيدات والاسر المتواضعة والاسر التي بحاجة الى تثقيف وتوعية والدعم , والاوساط التي بحاجة الى برنامج هنا ودورة هناك من اجل تعزيز وتحسين مكانتها في المجتمع ".
وتحدثت ملحم لموقع بانيت عن اهم البرامج والمشاريع والخدمات التي قد تتضرر جراء تقليص الميزانيات والخدمات:" نحن نتحدث عن مشاريع وبرامج وخدمات اساسية والتي ساهمت في السنوات الاخيرة في تحسين وتدعيم الكثير من القضايا والتحديات للعائلات العربية , من هنا من اهم هذه المشاريع كمراكز مكافحة العنف داخل الأسرة،  ومراكز العلاج الأُسري ومراكز الارتباط , والبرامج الخاصة بالأطر النهارية -اليومية لذوي الاحتياجات الخاصة، برامج والمشاريع الخاصة بالأولاد والشباب المعّرضين للمخاطر , والمراكز والوحدات الخاصة بتقديم الخدمات العلاجية للقاصرين المتضررين من الاعتداءات الجنسية, والعديد من المشاريع والبرامج التي سيتم تعطيلها والمس بها في سلة الخدمات الاجتماعية والرفاهية واليت ستؤثر سلبيا على المجتمع عامة".

انتفاضة اجتماعية
يوسف جابر مصاروة من قرية كفرقرع قال لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" نحن على عتبة انتفاضة اجتماعية.  نحن لا نقبل ولا نستطيع ان نعيش اليوم بسبب هذه التقليصات . نحن نتحدث عن المس بأهم الشرائح الحساسة والتي بحاجة لأمس العناية والدعم.  نحن نتحدث عن المس بمجتمع ذوي الاحتياجات الخاصة وبرامج الاثراء والدعم لهم والخدمات الثانوية. نحن نتحدث عن المس بالبرامج التي تهدف للحد من العنف , الذي لأسفي الشديد تضاعف في السنة الاخيرة فكيف سيصبح مجتمعنا في عام 2020 والعنف اين سيصل في هذا العام؟ هل نحن مقبلون على مضاعفة ضحايا العنف من 100 الى ضعف أي الى 200 او اكثر؟  انا لا استبعد ذلك لان الاطفال والشباب القاصرين الذين يعانون من ضائقة سيذهبون الى الشوارع والى العنف والى التفتيش عن كل شيقل بطرق غير شرعية.  نحن نؤكد ان التقليصات ستزيد من حدة الفقر والعنف والظواهر الاجتماعية.  ان تنفيذ هذه التقليصات معناه اننا ذاهبون الى حكم الغاب نحن ذاهبون الى الفقر نحن ذاهبون الى الضياع , من هنا باعتقادي اننا ذاهبون الى ثورة اجتماعية في ظل القصور من الحكومة والجهات المسؤولة لا سيما السياسيين بسبب التحديات السياسية التي تعيشها الدولة في العاميين الأخيرين. , لن نقبل بمثل هذا الواقع ان يستمر ".


يوسف مصاروة


الشيخ مراد عماش


اعتدال مصاروة


كريمة ملحم

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق