اغلاق

تاجر من الناصرة : الحديث عن ارتفاع اسعار البندورة غير صحيح.. التوت هو الذي ارتفع‘ !

طال الحديث في الأيام الأخيرة حول أسعار الخضار وارتفاعها ، خاصة البندورة والخيار بسبب الأحوال الجوية ن لا سيما العاصفتين الأخيرتين. ورغم أن المستهلك العادي شعر

ببعض الارتفاع،  بيد أن الحاج ابو الشاكر سعدي صاحب محل خضار وفواكه  في مدينة الناصرة، وهو ايضا يقوم بتوزيع الفواكه والخضروات على محلات التجارية في مدينة الناصرة والمنطقة،  له رأي مختلف، فبرأه أسعار البندورة لم ترتفع وانما انخفضت !
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، وجه للحاج أبو الشاكر بعض الأسئلة ابرزها :"
هل حقا ارتفعت اسعار الخضار والفواكة بعد عاصفة الامطار القوية التي حلت على البلاد في الاسابيع الاخيرة ؟ ام انخفضت او بقيت على ما هي عليه؟؟  كم وصل ثمن كيلو البندورة اليوم بعد الامطار الغزيرة ؟

السعر انخفض.. التوت ارتفع !
وقال أبو الشاكر
:" ما يدور من حديث حول ارتفاع اسعار الخضار وخاصة البندورة والخيار هو غير صحيح وذلك بسبب ان اليوم معظم الخضار والفواكة متواجدة داخل دفيئات ولا تتأثر بالأمطار وهذا يساعد على عدم ارتفاع الأسعار، اي ان سعر البندورة كان قبل العاصفة والامطار حوالي 6 شيكل واليوم سعر الكيلو الواحد يتراوح ما بين الـ 4 الى 5 شيكل اي ان هنالك انخفاض ما بين شيكلين الى شيكل في السعر وهذا يؤكد صحة ما أقول. ولكن نستطيع القول ان هنالك ارتفاع مثلاً في سعر التوت الذي لا يتواجد بداخل دفئية وبسبب الامطار فان نسبة قطفه انخفضت ،فهذا يؤدي الى ارتفاع بالأسعار.  اي انني استطيع القول بأن اي فاكهة او خضار يتم زرعها خارج الدفئية يرتفع سعرها مع هطول امطار غزيرة وكل شيءءبداخل الدفيئة يحافظ على سعره الحالي دون اي ارتفاع بالسعر".
واضاف:" دائماً يتم الحديث عن ارتفاع في اسعار الخضراوات والفواكه وخاصة الامور الاساسية مثل البندورة والخيار ولكن أدعو الجميع للاطمئنان، فإن هذه الاسعار لم ترتفع وبقيت على ما هي عليه. وكما قلت سابقاً ان سعر كيلو البندورة قد انخفض".


 تصوير بانيت


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق