اغلاق

كيف تتفادين مشاكل السنة الأولى من الزواج ؟

السنة الأولى من الزواج تعتبر التحدي الأكبر، فهي الفترة التي يبدأ فيها كلا الزوجين بالتعرف على بعضهما البعض، والأمر يبدو مختلفا كليا عن فترة الخطوبة وفترات التعارف الأولى.


صورة للتوضيح فقط - تصوير iStock-fizkes


فعندما يقفل باب واحد على الرجل والمرأة يصبح الأمر مختلفا تماما، وربما تزيد المشاكل أو يواجه أحدهما بعض الأمور التي لم يكن يتوقعها، ولهذا، فالسنة الأولى من الزواج ليس بتلك الحياة الوردية التي يتوقعها البعض، فكيف تتفادين مشاكل السنة الأولى من الزواج؟

القراءة والمطالعة عن الزواج واختلاف الجنسين
الثقافة مهمة بهذه الفترة إلى حد كبير، فأن تقرئي وتفهمي الجنس الآخر، سوف يعتبر كنوع من الاستعداد لما سوف يحدث، ولن تستغربي بعض التصرفات التي يقوم بها الرجل، وبالوقت نفسه سوف تتقبلين عدم استيعابه لبعض الأمور.

المرح يخفف الكثير من وطأة الأمور
استقبال بعض المشاكل بلمسة من المرح سوف يخفف من وطأة المشاكل، وسيجعل الأمور تمر بشكل أسهل، وعادة ما يتبع الأزواج تلك الطريقة للتخفيف على الزوجة الأعباء بأوقات الضغوطات.

إنها ليست كارثة
التعامل مع الأزمات وكأنها مشكلة عابرة وستمر، هو ما سيجعل السنة الأولى تمر بأفضل حال، فمن الصعب استقبال الأزمات ومنحها الكثير من الاهتمام، فربما يزيد ذلك من حجم المشكلة.
فبالرغم من أن السنة الأولى هي الأصعب، لكن بنفس الوقت الأمر ليس كارثة.

الاتفاق قبل أي شيء
من المهم وضع بعض القواعد الأساسية قبل الزواج، كأن لا ينام أي من الزوجين دون مصالحة الآخر، احتضان بعضهما البعض كل يوم، عدم تدخل الأهل، وغيرها...
كل تلك القواعد التي يتفق عليها كلا من الزوجين تجعل التفاهم بينهما أسهل وأوضح.

 

لمزيد من حياة الصبايا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
حياة الصبايا
اغلاق