اغلاق

افتتاح وحدة العلاج المكثف للأطفال في باده - بوريا

يخطو المركز الطبي باده - بوريا خطوة كبيرة أخرى لتعزيز منظومة طب الأطفال وتقليص الفجوات في الصحة مع افتتاح وحدة العلاح المكثف الجديدة، والتي سوف


صور من المركز الطبي باده - بوريا

تقدم الاستجابة للأطفال المحتاجين إلى رعاية طبية خاصة أو لعلاجات متقدمة. 
طوال ثلاثة أعوام، استثمرت جهودًا خاصة لانشاء الوحدة، وتم توظيف وتأهيل طاقم ماهر، انشاء البنية التحتية وشراء المععدات الخاصة والمتقدمة. تقع الوحدة الجديدة بمحاذاة قسم الأطفال وافتتح في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2019. كلف انشاء الوحدة نحو 3,5 مليون شيكل، تم تجنيد 1,5 مليون شيقل منها بمساعدة عضو الكنيست السابق أورن حازن، الذي تجند لأجل انجاح هذا المشروع الهام وحوّل 1,5 مليون شيقل من مبلغ كان قد خصص له في لجنة المالية.
سيترأس الوحدة الجديدة د. امير بار، أخصائي العلاج المكثف للأطفال. أخضائي آخر بالعلاج المكثف (العناية المركزة) للاطفال هو د. أحمد اغبارية، والممرضة المسؤولة عن الوحدة هي جاليت دافيد. ويؤكد د. بار "أنشأنا الوحدة الجديدة كجزء من التعاون مع مستشفى رمبام، كما أننا نعمل بالتعاون مع الوحدة “الأم” بدعم ومساعدة من الدكتور يوسي بن أري - مدير وحدة العلاج المكثّف للأطفال في رمبام. هناك اتصال متواصل مع الوحدة في رمبام، واستشارة بالنسبة لحالات".
وأضاف :"
حتى الآن عولج في الوحدة الجديدة قرابة الثلاثين طفلًا الذين عانوا من مشاكل معقدة. عدا عن رفع مستوى العلاج المهني المقدم هنا، بوسعنا أن نتيح للأقسام المختلفة، مثل الأنف الحنجرة والأذن، الجراحة العامة، جراحة الفم والفكين، اجراء عمليات وجراحات أكثر تعقيدًا تتطلب دعم العناية المركزة" .
و
لخص د. اغبارية بالقول :" يدور الحديث عن ارتياح كبير للعائلات التي لم تعد تحتاج تحمل مشقة السفر الى مستشفيات بعيدة لأجل منح العلاج المعقد لأبنائهم. لديهم هنا الخدمة المطلوبة بجودة وبمهنية عاليتين وعلى مقربة من المنزل.  منذ أنشئت الوحدة، لقد عالجنا عدد من الحالات المعرضة للخطر، والتي تطلبت علاجًا فوريًا منقذّا للحياة، بل وكانت هناك أهمية أيضًا لاستمرارية العلاج" .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق