اغلاق

بلدية ام الفحم: لجنة الفاتمال تصادق على ايداع الخارطة الهيكلية تمال 1077

صادقت لجنة "الفاتمال" في القدس والمنبثقة عن المجلس القطري للتنظيم والبناء في جلستها المنعقدة ، الأربعاء 15.1.2020 على ايداع الخارطة المفصلة الخاصة بمدينة


صورة من البلدية

 ام الفحم في مناطق عين جرار وابو لاحم والعرايش وأراضي الدولة ضمن الخارطة، وهي الخارطة المسماة تمال 1077 والتي تصل مساحتها نحو 2200 دونم، سيتم وفق هذه الخارطة المصادقة على تنظيم وترخيص نحو 3000 وحدة سكنية قائمة على اراضٍ خاصة  بالإضافة إلى 1122 وحدة سكنية جديدة في هذه الأحياء ستبنى ضمن البرنامج الوزاري "سعر للساكن". بحسب ما جاء في بيان صادر عن بلدية ام الفحم.
اضاف البيان:"
وشارك في الجلسة التي عقدت اليوم في الفاتمال من طرف بلدية ام الفحم  كل من رئيس البلدية د. سمير صبحي، القائم بأعمال رئيس البلدية المهندس زكي محمد اغبارية، عضو المجلس البلدي المحامي توفيق سعيد جبارين، مدير عام البلدية عوفر تودر، مهندس البلدية سليمان حسين محاميد، مخطط البلدية المهندس كارم محاميد، المخطط الاستراتيجي للبلدية عبدالسلام ابو شرقية، المحامي محمد سليمان  اغبارية - رئيس لجنة التنظيم المحلية وادي عارة، مهندس اتحاد مياه وادي عارة يوسف بسام جبارين، والمحامي رائد خالد عجايب محاميد. فيما شارك في الجلسة من طرف لجنة الفاتمال رئيس اللجنة ارئيل يوتسر – نائب المسؤول عن الميزانيات في وزارة المالية، والمخططة ملكا شنوير من قسم التخطيط في وزارة الاسكان القدس، رونين سيغل من اللجنة اللوائية حيفا، دكلا بريسكي – المخططة الرئيسية  للجنة الفاتمال، هود ابو ليل - مخطط لواء حيفا في وزارة البناء والاسكان واخرون عن الوزارات المختلفة.
ووفق المخطط الجديد تمال 1077 سيتم بالإضافة الى تنظيم وترخيص البناء للوحدات السكنية القائمة في الأحياء المذكورة مع بناء  واضافات جديدة، سيتم كذلك بناء حي سكني جديد على أرض الدولة وايضا توسيع شوارع قائمة وشق شوارع جديدة وإضافة أراضٍ لأهداف تجارية ومبانٍ ومؤسسات عامة وبناء عامودي متعدد الطبقات وتسهيلات محددة لكل منطقة.

مساران للتطوير
تابع البيان:" وبحسب هذه الخارطة التي عمل عليها قسم الهندسة في بلدية ام الفحم وبتمويل ومتابعة وتخطيط من وزارة البناء الإسكان، والتي من المتوقع أن يتم  تطور مدينة ام الفحم وفق الخارطة المذكورة بمسارين: المسار الأول ترخيص أحياء سكنية قائمة في عين جرار والعرايش وتشمل نحو 3000 وحدة سكنية. والمسار  الثاني يتطرق الى الأراضي المتواجدة بين منطقة عين جرار ومنطقة العرايش حيث سيتم بناء نحو 1122 وحدة سكنية جديدة في هذه المنطقة بالإضافة الى تخصيص مساحات اراضٍ لأهداف جماهيرية عامة وتجارية تبنى على أراضي دولة. حيث ستسوق هذه الوحدات السكنية، ولأول مرة في مدينة ام الفحم، ضمن البرنامج الحكومي "سعر للساكن" بسعر مخفض جدا نسبة لأسعار السوق الحر. وسيتم الأخذ بعين الاعتبار أيضا طبيعة المنطقة الجبلية والحفاظ على أسلوب البناء الفحماوي التقليدي مع دمج البناء الحديث، وبناء شرفات تطل على الطبيعة لغالبية الوحدات السكنية الجديدة.
وستشمل الخارطة الجديدة أنواعاً  شتى من  البناء الجماهيري  العام  وهي: مدارس ابتدائية، مدرسة فوق ابتدائية ومركز جماهيري. بالإضافة الى مؤسسات أحياء مختلفة من ضمنها قاعة رياضية، ملعب كرة قدم، مركز يومي للمسنين، مركز دعم تربوي بلدي، مركز رفاه وخدمات اجتماعية وغيرها.
وبحسب المخطط الجديد تمال 1077 وفي إطار الخطة الحكومية 922 تم استثمار نحو 8 ملايين شيكل في التخطيط لهذه الخارطة عن طريق وزارة الاسكان  بشكل مباشر، فيما سيتم إضافة نحو 14.4 مليون شيكل أخرى للتخطيط بعد مصادقة وزارة المالية.
وفق المخطط الجديد سيتم تنظيم شارع رقم 6535 من الجهة الجنوبية للمدينة – شارع عين جرار (ميعامي)، بحيث يتم توسيع الشارع للمشي والتنزه أيضا، والذي سيربط بين الشارع الرئيسي وبين شارع عين خالد من جهة وبين الحي الجديد قطاين الشومر من جهة أخرى، كما سيتم فتح خطوط للمواصلات العامة في هذه الأحياء، مع الأخذ بعين الاعتبار الحفاظ على المناطق الخضراء والطبيعية في هذه المناطق والدمج والتداخل بين البناء والطبيعة الخلابة.
وقد وافقت لجنة "الفاتمال" على ايداع الخارطة المذكورة بشروط بعد أن  اشترطت سابقا عدم بناء أي مبنى جديد في هذه المنطقة دون ترخيص، وهو الأمر الذي أكدته اللجنة في نقاشها للخارطة اليوم، من أنه لم تكن هناك أية بدايات لأي بناء غير مرخص في مدينة ام الفحم خلال الفترة الأخيرة".

"حل مشاكل آلاف الأزواج الشابة "
هذا وعقب المهندس زكي اغبارية – القائم بأعمال رئيس بلدية ام الفحم على هذه المصادقة بالقول: "بداية نهنئ أهالي ام الفحم عامة وأهالي منطقة عين جرار والعرايش خاصة بهذه البشرى، والتي تعني لمدينة ام الفحم الكثير، حيث سيتم بعد المصادقة النهائية لهذا المخطط  ربط آلاف المباني بشبكة الكهرباء القطرية، الأمر الذي يعود بالفائدة الخدماتية والاقتصادية على بلدنا. كما سيحل هذا المخطط مشكلة آلاف الأزواج الشابة الذين ينتظرون بفارغ الصبر تنفيذ بناء الأحياء السكنية الجديدة للحصول على شقة سكنية".
مضيفاً: "بالإضافة لهذا المخطط الكبير فقد تم المصادقة في وقت سابق على خارطة تمال 1030 في منطقة (عراق الشباب الكبرى) حيث سيعلن عنها للاعتراضات في الصحف الرسمية في مستهل الاسبوع القادم والتي تشمل أيضا حولي 5000 وحدة سكنية بسعر مخفض للساكن أيضا".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق