اغلاق

اطلاق ‘المرقطة الكهربائية‘ بالبحر في ايلات بعد علاجها- فيديو

استكملت اليوم بنجاح حملة انقاذ السمكة الكهربائية المرقطة (Torpedo panthera) التي وصلت إلى المتحف البحري "متسبي تات يمي" في إيلات منذ شهر تقريبًا . وكانت
اطلاق ‘المرقطة الكهربائية‘ بالبحر في ايلات بعد علاجها - تصوير عمري عومسي - سلطة الطبيعة والمتنزهات
Loading the player...

السمكة قد أصيبت بجروح خطيرة  ، حيث قام بنقلها مفتش سلطة الطبيعة والمتنزهات وعالجها العاملون المختصون في المتحف البحري في ايلات .
أفيف ليفي ، المدير العلمي لحديقة المتحف البحري "تات يمي" قال :" هذا النوع من الاسماك يعود الى السمك الكهربائي المرقط وهي سمكة من عائلة كهربائية ، وهي نوع من الاسماك التي تدعى بقط البحر ، ويصل طوله إلى 80 سم. ويستخدم الكهرباء للقضاء على فريسته بصدمة كهربائية ، ويستخدمها أيضًا لحماية نفسه من الحيوانات المفترسة" .
وتابع :" لقد وصلت هذه السمكة إلينا ، بعد ان تعرضت للضرب وقد عانت من جروح وتورمات ، ونظرا لنوعيتها التي تعيش بمنطقة أرض رملية حيث يحفر في الرمل البحري لاخفاء نفسه تمامًا ، فقد صعب عليه ان يقوم بمثل هذا الامر بسبب حالته الخطيرة ، فقد خضعت السمكة لمجموعة واسعة من العلاجات ، حتى شفائها التام ، واليوم عادت إلى منزلها الحقيقي في البحر ".

" السمكة كانت في حالة يرثى لها "
تم تنفيذ حملة الانقاذ الخاصة بالسمكة من قبل فريق الغطس التابع للمتحف البحري ، بحضور مفتش سلطة الطبيعة والمتنزهات عمري عومسي ، الذي كان قد جلب السمكة بعد ان لوحظت من قبل ضابط شرطة من وحدة شرطة إيلات البحرية والذي قال :" رأيت أن السمكة كانت في حالة يرثى لها، وبفضل النداء السريع لوحدة الشرطة البحرية والمعالجة المهنية للمتحف البحري"تاتا يامي" تم اعادة السمكة الكهربائية الى البحر".
من جهته ، قال افيق ليفي: "بعد دقائق قليلة من إطلاقها الى البحر ، لم يعد بامكاننا رؤية السمكة التي اطلق عليها اسم "ساف" وذلك على اسم السيدة التي عثرت عليها ، لانها قامت بالاختباء في الرمل البحري كما هو معروف . ولا يسعني الا ان أذكر جميع المستجمين في البحر بأهمية الحفاظ على نظافة الشواطئ ، وإذا رأيت حيوانا مصابا - يرجى الاتصال بنا في أقرب وقت ممكن" .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق