اغلاق

كيف يتم تحديد الذقن بالليزر ؟

كيف يتم تحديد الذقن بالليزر؟.. سؤال يبحث شباب كثيرون عن إجابة له؛ حيث إن الإطلالة المعتمدة لدى الشباب حاليًا هي إطلاق اللحية وتحديدها عن طريق إزالة الشعر غير المرغوب


 صورة للتوضيح فقط، تصوير : iStock-Creditgpointstudio 

فيه، فأصبح روتينًا يوميًا لهم قبل الذهاب للعمل أو غيره من المناسبات اليومية المختلفة.
 
ويُعد تحديد شعر الذقن وتشذيبها يومياً مرهقاً لكثيرين؛ نظراً لأنه يتطلب وقتًا وجهدًا، وعند اعتباره روتينًا يوميًا يكون الأمر مرهقاً للغاية خاصةً إذا كان الشاب يذهب للعمل مبكراً، فيحتاج إلى الاستيقاظ قبل موعده بفترة طويلة حتى يكون لديه متسع من الوقت يمنحه القدرة على تشذيب ذقنه.

1- كيف يتم تحديد الذقن بالليزر؟
يعتقد البعض خطأً أن إزالة الشعر عن طريق تقنية الليزر هو اختيار متاح للنساء فقط، في حين أن له استخدامات عدة للرجال والنساء، والغرض منه إزالة الشعر غير المرغوب فيه مدة طويلة؛ لتحسين المظهر العام.
 
والجدير بالذكر أن عدداً كبيراً من الرجال بدأوا يلجأون مؤخرًا لتحديد ذقنهم باستخدام الليزر وهذا غرض واحد، ولكن يوجد العديد من الأغراض الأخرى التي يتجه إليها الرجال ويقومون بتنفيذها عن طريق تقنية الليزر.
 
ويعد استخدام الليزر لإزالة الشعيرات غير المرغوب بها الموجودة في الذقن، والشعيرات التي توجد بالرقبة في الأسفل بالخدين وأسفل العينين الاختيار الأفضل، في حين أن الليزر يحد من نمو الشعر فترات طويلة، ولكنه لا يزيله تماماً مدى الحياة.
 
يقوم الليزر بإزالة الشعيرات لفترة طويلة والشعيرات الخفيفة للغاية هي التي تنمو فقط، وتنمو الشعيرات الثقيلة بعد فترة سنة تقريباً وتحتاج إلى جلسة ليزر كل ستة أشهر أو سنة للتنظيف، وهذه المدة تختلف من نوع بشرة وسمك الشعيرات لغيرها من أنواع البشرة وأنواع الشعيرات.

2- مدة ظهور نتيجة تحديد الذقن بالليزر
لا تظهر نتيجة تحديد الذقن عقب جلسة الليزر مباشرةً، فإن الأمر يحتاج إلى عدة جلسات تتراوح بين 8 و12 شهراً حتى يتم القضاء على بصيلات الشعر الداخلية تماماً.
 
وعقب هذه المدة تظهر النتيجة، ويبدأ شعر الذقن في التوقف عن النمو لفترة، وعقب إتمام الجلسات الأولية يجب عمل جلسة ليزر في السنة؛ للحفاظ على النتيجة النهائية التي يرغب بها الشخص.

3- لماذا يتجه الرجال لتحديد اللحية بالليزر؟
أعداد كبيرة من الرجال الذين يرغبون أن يتركوا ذقونهم دون حلاقتها تماماً يملون من الوقوف فترات طويلة أمام المرآة من أجل قيامهم بتحديد وتشذيب ذقونهم؛ فبدأوا يتجهون إلى تشذيبها باستخدام تقنية الليرز؛ حتى يوفروا أوقاتهم وجهدهم لأشياء أخرى ضرورية.
 
وليس فقط السبب الوحيد هو الوقت المستغرق والجهد، بل المعاناة التي يعانون منها نتيجة أمراض جلدية بسبب الحلاقة؛ فيوجد الكثير من الرجال ذوي البشرة الحساسة التي تعاني من الالتهابات عقب تحديدها أو حلاقتها.

لمزيد من حياة الشباب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
حياة الشباب
اغلاق