اغلاق

10 مبادرين ومبادرات ينهون دورة في مجال ‘المبادرة الاقتصادية‘ في يافة الناصرة

يعمل المكتب لتطوير النقب والجليل وجمعية "مبادرات المستقبل" على دعم مئات المصالح التجارية الصغيرة والمتوسطة في الضواحي، سواءً كانت اجتماعية أو جغرافية،


تصوير علاقات عامة

حيث يأتي هذا الدعم بهدف مساعدة المبادرين في الضواحي على تأسيس مصلحة تجارية أو تقوية المصلحة التجارية القائمة.
ويعمل الشريكان على منح دورات مجانيّة لمئات اصحاب المصالح الصغيرة والمتوسطة، والملائمون للشروط الأساسية، حيث يتم خلالها اكساب المشاركون آليات مهنية في ادارة المصلحة بشكل مستقل، الإدارة المالية والتسويق الديجتالي. بعد الدورة يستمر الشركاء في مرافقة المبادرين من خلال موجهين مهنيين يساعدون المبادرين في تأسيس وتدعيم مصالحهم، في التسويق الأولي وفي إدارة بيئة مصلحة. بالإضافة، يتم منح المبادرين امكانية الحصول على قرض حتى 40 الف شيكل بشروط مريحة ودون كفلاء.
مؤخرًا، انهى الشركاء دورة في المبادرة الاقتصادية في يافة الناصرة، والتي تعد دورة من ضمن عشرات الدورات المخصصة للمجالس المحلية المشاركة في المشروع. اضافة إلى الآليات العملية، تعمل الدورة على الربط بين مجتمعات المختلفة ضمن مسار من التعلم وتبادل الخبرات.  
واشار المبادرون والمبادرات على أن الدورة منحتهم الثقة، والمعرفة بكيفية تطوير المصلحة كما وزودتهم بآليات مهنية، والتي من خلالها باشروا بتحويل الأهداف إلى أعمال فعليّة.
المشاركة، عهد اغبارية (51 عامًا)، وهي ام لأربعة اولاد، والتي أنهت الدورة، وحاليًا تعمل على تأسيس مصلحة للنسيج الفني وتصميم المجوهرات، اكدت على أنّ " من الدورة تعلّمت تقييم عملي ماديا، وبناءً على ذلك بناء مخطط اقتصادي للمصلحة، وحاليًا اعمل على تطوير المصلحة". المبادرة، علياء شهوان (34 عامًا)، ام لـ 3 اولاد، والتي تعمل على تزيين الطاولات والبلونات أكدت بدورها على أنّ "الدورة منحتني ادوات مهنية بكيفية ادارة المصلحة مقابل البنوك وايضًا معلومات مهمة تتعلق بالضرائب". اما اريج جمامعة (38 عامًا)، ام لأربعة اولاد، والتي تعمل على تحضير الحلويات المميزة للمناسبات، الأعراس، وسهرات حناء العروس فقد اكدت على أنّ "الدورة علمتني كيفية تسويق مصلحتي للوصول إلى عددٍ أكبر من الزبائن وانا على يقين أنه من خلال التوجيهات التي أحصل عليها من الموجه المهني سأحصل على ادوات اضافية تعمل على تدعيم وادارة المصلحة، بالنسبة لي كان حلم وتحقق". 
ارئيل مشعل، مدير عام مكتب تطوير النقب والجليل، قال معقبًا: تدعيم المصالح الصغيرة والمتوسطة في الضواحي الاجتماعية والجغرافية هو هدف. منذ مطلع العام قمنا بدعم أكثر من 600 مصلحة صغيرة ومتوسطة علما أنّ المشروع من المقرر أن يصل إلى دعم 800 مصلحة جديدة، بموازنة تقّدر بـ 4 مليون شيكل في السنة. نؤمن أنّ تقوية المصالح الصغيرة والمتوسطة، إلى جانب تعزيز المبادرات عامةً، سيمكن مئات النساء والرجال من البلدات النائية على تحسين وضعهم الاقتصادي كما وسيحسن الاقتصاد المحلي والقومي. 
ياعيل عوفاديا، المديرة العامة لـ "مبادرات المستقبل"، قالت بدورها: تأسيس المصالح مع مرافقة وتوجيه صحيح، يعد فرصة تشغيلية. تشجيع المبادرات في إسرائيل سيساعد الاف الأفراد إلى الوصول إلى الاستقلال الاقتصادي ويقلل الفجوات في المجتمع الإسرائيلي.

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق