اغلاق

يوسف احمد يلتقي رؤساء اللجنة البرلمانية لدعم فلسطين في المغرب

التقى يوسف احمد عضو أمين سر اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وسكرتير عام اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني "أشد"


صور من
الاعلام المركزي للجبهة الديمقراطية

بمقر مجلس النواب المغربي في مدينة الرباط (13/1/2020)، رئيس اللجنة البرلمانية لدعم فلسطين في مجلس النواب المغربي النائب "الكبير قادة" ورئيس فريق حزب الاستقلال في المغرب بمجلس المستشارين الاستاذ "عبد السلام اللبار".
نقل يوسف احمد تحيات الشعب الفلسطيني وقيادة الجبهة الديمقراطية وامينها العام الرفيق نايف حواتمة للمغرب قيادة وشعباَ، مؤكداً على "اهمية الدور المحوري للبرلمان المغربي وللفريق الاستقلالي في مجلسي النواب والمستشارين في تفعيل التحرك البرلماني العربي والاسلامي وبرلمانات العالم، لدعم نضال الشعب الفلسطيني ومقاومته لوقف الاستيطان التوسعي الاسرائيلي وانهاء الاحتلال وحماية القدس من مشاريع التهويد، لتمكين الشعب الفلسطيني من تقرير مصيره واقامة دولته الفلسطينية المستقلة على حدود 4 حزيران/ يونيو 1967 وعاصمتها القدس، وحق العودة للاجئين وفقاً للقرار " الأممي 194.
واكد احمد "اصرار الشعب والشباب الفلسطيني على الاستمرار بطريق النضال والمقاومة من اجل انجاز الحقوق الوطنية لشعبنا واجهاض كافة المشاريع والمؤامرات التصفوية وعلى رأسها ما يسمى بصفقة ترامب التي يراد منها تصفية القضية والحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني" .
كما اكد احمد "الحرص على انجاز الوحدة الوطنية وضرورة الانتقال الى الشراكة والاستراتيجية الوطنية الجامعة والشاملة تحت سقف برنامج القواسم المشتركة وتطبيق الاتفاقات والتفاهمات الموقعة بين جميع الفصائل, وتبني استراتيجية المواجهة بكل اشكالها في الميدان وفي المحافل الدولية من خلال الاقدام على خطوات سياسية وعملية ملموسة وتطبيق قرارات المجلس الوطني( " الدورة 23") ودورتي المجلس المركزي الـ 27  والـ 28، وتفعيل المقاومة في مواجهة السياسة العدوانية الاستيطانية الاستعمارية. واغتنام فرصة الدعوة للإنتخابات من أجل العودة إلى طاولة الحوار الوطني، خطوة نحو إنهاء الإنقسام، والتقدم نحو إعادة بناء الحركة الوطنية الفلسطينية، بما يوفر لشعبنا العناصر الضرورية لمواصلة النضال، في مواجهة المشاريع الأميركية – الصهيونية" .
بدوره، أكد رئيس اللجنة البرلمانية لدعم فلسطين في مجلس النواب المغربي الاستاد النائب الكبير قادة وقوف المغرب والبرلمان المغربي والفريق الاستقلالي في البرلمان، إلى جانب الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة وبناء دولتة المستقلة مشدداً "الحرص على بذل كل الجهود لدعم صمود الشعب الفلسطيني ،والتحرك على مستوى البرلمانات العربية والأوروبية والدولية ودفعها لاتخاذ مواقف داعمة للشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية" .
من جانبه، شدد ايضاً رئيس الفريق الاستقلالي في مجلس المستشارين المغربي عبد السلام اللبار على "الوقوف مع الشعب الفلسطيني ونضاله من أجل استعادة حقوقه الوطنية المشروعة واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس وصون عروبتها وعودة الفلسطينيين إلى بلادهم" .





استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق