اغلاق

مايكروسوفت تسعى لحماية البيئة بحلول 2030

كشفت شركة مايكروسوفت أنها تسعى لجعل بصمتها الكربونية سلبية بحلول العام 2030 حيث تستهدف إزالة أي كربونات تنبعث من منتجاتها من الغلاف الجوي،


الصورة للتوضيح فقط -تصوير:iStock-AnryMos 

مؤكدة تصميمها على مكافحة التغير المناخي، حيث من  شأن هذا الالتزام أن يؤدي إلى إلغاء كل الكربون الصادر عن "مايكروسوفت" منذ تأسيسها في العام 1975، فيما أوضحت الشركة في منشور لها عبر مدونتها الخاصة قائلة :"ينبغي أن يصل العالم إلى انبعاثات معدومة لكن الأطراف التي بإمكانها أن تتقدم بسرعة أكبر وأبعد يجب أن تقدم على ذلك".
وبحسب موقع TNW الهولندى، فمن المنتظر أن تلجأ الشركة إلى الاعتماد على مصادر طاقة متجددة في كل مراكز البيانات التابعة لها وفي أبنيتها ومجمعاتها بحلول العام 2025، واعتماد ضريبة كربون داخلية فى  يوليو القادم، والمشاركة في عمليات تشجير وإعادة تشجير، كما أكدت الشركة أنها "ستستثمر مبلغ مليار دولار، في صندوق ابتكار من أجل المناخ جديد، وذلك لتحسين التكنولوجيات لتعزيز احتجاز الكربون والقضاء عليه"، فيما تأمل أن تتمكن بحلول عام 2050 من أن تزيل كافة الانبعاثات الكربونية التي تسببت بها "مايكروسوفت" منذ انطلاق أعمال الشركة.

وأشارت "مايكروسوفت" إلى أن إزالة الكربون الموجود في الجو بسببها، يعد أحد أبرز أهدافها المناخية، والذي يختلف عما تستهدفه تعهدات الشركات الأخرى، التي ركزت على خفض الانبعاثات الجارية أو منع الانبعاثات المستقبلية، فيما يعد هذا الإعلان، هو أحد أكبر التعهدات التي تعلنها أحد أكبر شركاته البرمجيات في العالم، والتي يمكن أن تساعد في تنفيذ سلسلة من الأهداف المناخية لإنقاذ كوكب الأرض من التغير المناخي.

الجدير بالذكر أن العديد من الشركات التكنولوجية الأخرى سبق وأن تعهدت خفض انبعاثاتها من ثاني أكسيد الكربون، ففي سبتمبر الماضي، وعد رئيس أمازون جيف بيزوس بأن مجموعته ستحيد الكربون بحلول العام 2040، وكانت شركة "دراكس" البريطانية في مجال الطاقة أعلنت في ديسمبر إنها ستكون أول شركة "تحقق رصيد كربون سلبي أي أنها ستمتص كميات من ثاني اكسيد الكربون أكثر مما تصدر اعتباراً من 2030".

لمزيد من تجديدات واختراعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
تجديدات واختراعات
اغلاق