اغلاق

الشاعر كمال ابراهيم يتغنى بدالية الكرمل

نزولًا عند رغبة وطلب الشاعر سرور حلبي الذي يسعى لإنتاج كتاب يجمع فيه قصائد لعدد من الشعراء يكتبون عن دالية الكرمل، استجاب الشاعر كمال ابراهيم وبكل سرور


كمال إبراهيم - صورة شخصية

لهذه الدعوة وخطَّ له هذه القصيدة بعنوان " دالية الكرمل " ستنشر عند انتاج الكتاب .
اليكم القصيدة نصًّا
دالية الكرمل
شعر كمال ابراهيم
دالِيَتِي يا بَلَدَ الفِكْرِ والوِجْدَانْ
يا مَرْتَعَ الآدَابِ والشِّعْرِ وَالإيمَانْ
فِيكِ تَآلَفَتْ أيادِي الشِّيْخِ وَالنِّسْوَةِ والصِّبْيَانْ،
دَالِيَتِي يَا بَلَدَ التَّسَامُحِ والجُودِ والخِلَّانْ
فيكِ الكَرْمِلُ شامِخٌ ، مُطِلٌّ عَلى البَحْرِ والخُلْجَانْ
لَكِ مِنِّي تَحِيَّةُ شَاعِرٍ مُلْهَمٍ فَنَّانْ
يَهْوى ثَرَاكِ وَيَنْشُدُ لَكِ الحُبَّ والعُمْرَانْ،
أبنَاؤُكِ سَطَّرُوا في التاريخِ مَلْحَمَةً ضِدَّ الظُلْمِ وَالطُّغْيَانْ
جِئْتُ أدْعُو لَكِ الخَيْرَ مُكَلَّلًا بِأزْهَارِ الرَّبِيعِ فِي نَيْسَانْ
يا بَلَدًا تَوَّجَ بِالعِلْمِ رِسَالَةَ الإنْسَانْ
فِيكِ العِلْمُ تَجَلَّى وارْتَفَعَتْ مُنْشَآتٌ وَبُنْيَانْ
أهْلُكِ أهْلُ الحَقِّ دِينُهُمُ التَّوْحِيدُ
يَرْعَاكِ أبُو ابراهِيمَ ، فارِسُ الفُرْسَانْ
كَمْ شَاعِرًا وَأدِيبًا فِيكِ تَغَنَّى وَعَلا اسْمُهُ فِي سَائِرِ البُلْدَانْ
شُيُوخُكِ أهْلُ الحَقِّ لَهُمْ فِي الدِّينِ مَنزِلَةٌ وَعُنْوَانْ
نِسَاؤُكِ الجَمِيلَاتُ مَكْرَمَةٌ
نَشَاْنَ عَلَى الأصالَةِ وَالعَطْفِ وَالحَنَانْ
دَالِيَتِي حَمَاكِ اللهُ وَأهْدَاكِ الحُبَّ وَالسِّلْمَ
فِي كُلِّ عَصْرٍ وَزَمَانْ.

 

 

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقهى بانيت
اغلاق