اغلاق

الشاعر كمال ابراهيم يتغنى ببيت جن

بَيْتَ جَنَّ يا قلعَةً تشمَخُ عالِيًاأَنْتِ الإباءُ وَالمَجْدُ وَالكَرَمُ


الشاعر كمال ابراهيم - صورة شخصية

تَارِيخُكِ فَخْرٌ وَعِزَّةٌ
شَهِدَتْ لِمَجْدِكِ الأمَمُ
الزَّابُودُ سَجَّلَ فِي التَّارِيخِ مَلْحَمَةً
سَمَتْ فِيهَا الكَرَامَةُ وَالهِمَمُ
شُيُوخُكِ مَرْجَعُ التَّوْحِيدِ
وفِي الفكْرِ مَدْرَسَةٌ
دَوَّنَهَا القِرْطَاسُ وَالقَلَمُ
فِي العِلْمِ أنتِ مَنَارَةٌ
سَمَا باسْمِكِ القُطْرُ وَالعَلَمُ
بَيْتَ جَنَّ يَا مَجْدَ الكَرَامَةِ وَالهُدَى
حَيْدَرُ حَامِيكِ والجَرْمَقُ والقِمَمُ
أنتِ عَرُوسُ الجَلِيلِ
بُنْيَانُكِ قَلْعَةٌ يُمَجِّدُهَا التَّارِيخُ وَالقِدَمُ.

 

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقهى بانيت
اغلاق