اغلاق

يوم دراسي بجامعة حيفا لذكرى رحيل البروفيسور أبو منّة

نظم قسم دراسات الشرق الاوسط والاسلام في جامعة حيفا بتاريخ 7/1/2020يوما دراسيا لذكرى بروفيسور بطرس ابو منّة، تحت عنوان :"افكار جديدة في ابحاث


صور وصلتنا من خلود فوراني سرية ودكتور جوني منصور

الامبراطورية العثمانية في القرن التاسع عشر"، وذلك بمناسبة مرور سنة على وفاته. حضر اليوم الدراسي جمهور غفير من زملائه واصدقائه وطلابه وعائلته.
 كان في مقدمة منظمي اليوم الدراسي تلميذا الراحل بروفيسور يوفال بن بسات وبروفيسور فرومه زكس.
افتتح اليوم الدراسي رئيس الجامعة بروفيسور رون روبين وتحدث عن الراحل أبو منّة وعن مساهماته العلمية، ودوره في تنشئة طلاب جامعيين ذوي معرفة معمقة في التاريخ.
اما تلميذه بروفيسور يتسحق فايسمان فتحدث عن التجديد في ابحاثه بموضوع الدولة والدين من خلال الغوص في تاريخ الدولة العثمانية في القرن الـ 19.
في حين أنّ الدكتور بشير ابومنّة تحدث عن بطرس ابو منّة الاب والانسان الذي اهتم بمجتمعه وعمل على تقدمه التربوي والعلمي . كما تحدث عنه زميله وعميد الجامعة السابق بروفيسور جابي فاربورغ .
و
حاضر كل من بروفيسور عامي ايلون وتلميذه البروفيسور مصطفى عباسي عن طرابلس وطبريا كمدن في الفترة العثمانية وادارت الجلسة احدى طالباته الدكتورة ايريس اجمون.
وفي الجلسة الاخيرة التي ادارها احد زملائه بروفيسور دافيد كوشنير وكانت تحت عنوان التغيرات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية في القرن التاسع عشر، تحدث فيها احد زملائه بروفيسور جاد جيلبار وطالبته الدكتوره نيكول خياط.
كما وزعت ثلاث منح على اسمه لثلاث طالبات من القسم واحداهن طالبة عربية وتعهدت الجامعة والعائلة الاستمرار بهذا الدعم في السنوات المقبلة أيضا 
 لقد درّس بروفيسور بطرس ابو منّة  في جامعة حيفا منذ سنة 1971 وها هي تكرمه على عطائه والتفاني والاخلاص لمهنة التدريس ولطلابه.
أحب حيفا واهلها وكرمته كعزيز حيفا في سنة 2011 ايضا على اهتمامه لرفع مستوى التعليم في المدارس من خلال مبادرات تربوية عدّة.





لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق