اغلاق

المجلس الإسلامي للافتاء يدعو لخطبة جمعة :‘ أيها الزّوج أيتها الزوج الكلمة الطّيبة صدقة‘

جاء في بيان صادر عن المجلس الإسلامي للافتاء في الدّاخل الفلسطيني :" استمراراً وتطبيقاً لمشروع الأسرة لعام 2020 م الذي أطلقه مجلس الافتاء ،


د. مشهور فواز - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

فإنّ المجلس يدعو الخطباء يوم الجمعة القريب للحديث  حول الكلمة الطيبة وما لها من  أهمية وأثر في  تعميق الأمن والاستقرار الأسري ومدى انعكاسه على الفرد والمجتمع والأمة   .
وأكّد المجلس على الخطباء التطرق إلى النّقاط الآتية :
أولا : ضرورة أن ينظر كل من الزوجين إلى الوجه المشرق من الآخر  وربط ذلك من النّاحية الشرعية والتّربوية والأسرية .
وتسليط الضوء على قوله صلّى الله عليه وسلّم : " لَا يَفْرَكْ مُؤْمِنٌ مُؤْمِنَةً إِنْ كَرِهَ مِنْهَا خُلُقًا رَضِيَ مِنْهَا آخَرَ".
ثانياً : التأكيد على أنّه لا يخلو بشر - عدا الأنبياء والرسل عليهم صلوات الله وسلامه - من خطأ أو زلل .
ثالثا : التأكيد على لغة الحوار بين الزوجين التي لا يُسعى من ورائها إلى كسب الموقف والانتصار للذات بقدر أنّه يُسعى من وراء ذلك إلى التّحسين والتّقدم .
رابعاً : التأكيد على ضرورة تجنب لغة اللوم والعتاب واصدار الأحكام .
خامساً : التأكيد على ضرورة اختيار الكلمات في الحوار وتجنب الحوار أمام الأطفال وكذلك اختيار الأوقات المناسبة للحوار .
سادساً : الدّعم الدّعم الدّعم وعدم تتبع الزلات والعثرات والأخطاء .
سابعاً : التأكيد على أنّ الابتسامة في وجه الأهل صدقة وادخال السّرور لقلوبهم قُربة وعبادة لله تعالى .
ثامناً : أن يكون لكل زوج وزوجة ورد محاسبة يومي ليحاسب نفسه بنفسه على انفراد  دون  وجود الآخر معه  أين أصاب وأين أخطأ وألا يتردد بالاعتراف بالخطأ وتقديم الاعتذار على ما صدر منه من خطأ .
والتأكيد على وجوب قبول الآخر للاعتذار والمسامحة وعدم التعنت للذات.

اخوانكم
المجلس الإسلامي للافتاء في الدّاخل الفلسطيني ( 48 )
عنهم : د . مشهور فواز رئيس المجلس".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق