اغلاق

أهال من الطيبة:‘ أخلوا سيارات الخُردة المنتشرة بشوارع البلد‘

تنتشر في عدد من الشوراع في مدينة الطيبة، سيارات خردة متوقفة عن العمل، متروكة منذ فترة طويلة، حيث تتجمع تحتها وفي محيطها الاوساخ، وتؤثر على عدد الاماكن
Loading the player...

المخصصة لوقوف السيارات، مما يثير امتعاض الأهالي... مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقى بعدد من أهالي الطيبة الذين يقولون " انه حان الوقت لوضع حد لهذه المشكلة، واخلاء هذه السيارات من أماكنها بأسرع وقت ممكن ".

" البلدية يمكنها حل هذه المشكلة خلال اسبوع واحد "
هذا هو سعود برانسي الذي يقول لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما " أن هذه سيارات الخردة تشغل الأماكن المخصصة لصف السيارات وتعيق حركة المشاة أيضا".
وتابع برانسي يقول:" المفروض أن يقوم أصحاب هذه السيارات باخلائها، وبيعها لمحال الخردة ومحال بيع قطع الغيار للسيارات ".
ومضى برانسي يقول:" من المفروض أن تقوم البلدية بحل هذه المشكلة، ويمكنها أن تلجأ الى تنفيذ القانون بواسطة المخالفات . البلدية يمكنها حل هذه المشكلة خلال اسبوع، وعلى الجمهور التجاوب مع البلدية، والأمر لا يقتصر على السيارات انما قضية ايقاف السيارات على ممرات المشاة ".

" استعمال القانون المساعد "
من جانبه، قال المحامي محمد أمين طيبي :" هنالك الكثير من السيارات الخردة التي تؤثر على حركة السير في الشوارع وعلى حركة المشاة، وهنا يجب على البلدية استعمال القانون المساعد القاضي باخلاء هذه السيارات ".
وتابع المحامي محمد أمين طيبي :" هذا القانون يخص كل شخص يعيق حركة السير بحيث يتم انذاره ومن ثم مخالفته، والبلدية عليها تنفيذ هذا القانون ".
كما قال المحامي محمد أمين طيبي :" على كل شخص لديه سيارة أو غيرها تعيق حركة السير والمشاة عليه ازلتها ، فكلنا أولاد بلد واحد وعلينا المحافظة على بلدنا ".

" هذه السيارات تعيق حركة السير في المدينة "
أما عمر حبيب فقال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" وجود هذه السيارات يشكل امرا يعيق مجرى حركة السير في المدينة. سيارة خردة يجب ازالتها ووضعها في الاماكن المخصصة لذلك، وعلى البلدية أن تجد حلا لهذا الامر ".
وتابع عمر حبيب يقول :" بالامكان بيع هذه السيارات لكراجات السيارات ومحال قطع الغيار، وبذلك يساهمون بالتخفيف على حركة السير وتخفيف الضغط في الشوارع بخصوص توفير أماكن لايقاف السيارات ".

" ظاهرة مستشرية وضررها كبير "
المحامي علاء مصاروة أدلى بدلوه قائلا لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" قضية سيارات الخردة هي مشكلة ظاهرٌ ضررُها، غير خاف إشكالها على الصعيد الأخلاقي والاجتماعي والثقافي، لا يخفى أنها تؤثر كثيرا في حركة السير للراجلين المشاة وللناس في سياراتهم، إذ إنها تحتل حيزا مكانيا وبقعة جغرافية،  فلك أن تتخيل عدم وجودها حيث هي الآن،  أفلا يكون هناك حيز ومساحة إضافية أخرى لنا جميعا ، لأصحابها أولا ولي ولك ولاولادنا ولمدينتنا الحبيبة ... تخيل أنها غير موجودة حيث هي الآن أفلا يؤدي ذلك إلى عدم التضييق وعدم أزمة سير؟ تخيل أنها غير موجودة ،أفلا يؤدي هذا إلى توفير منطقة خضراء تنضاف إلى المناطق الخضراء في ربوع مدينتنا؟ وما أحوجنا إلى ذلك . تخيل أنها غير موجودة وأنها ظاهرة منتفية عن مدينتنا ، أفلا يؤدي هذا إلى زيادة مواقف إضافية للسيارات، لسيارات أهل البلد والضيوف الذين يحلون أهلا ويطئون سهلا في الطيبة؟ ".
وتابع المحامي علاء مصاروة يقول :" لكن الامر بخلاف ذلك، فهي ظاهرة مستشرية، وضررها كبير،  فهي آفة وظاهرة غير سوية تؤدي إلى تقليل المواقف من جهة، واستغلال مناطق أخرى وحيز جغرافي نحن أولى به منها، فضلا عن أنها نفايات صلبة يجب التخلص منها ما أمكننا ذلك. لقد قال الرسول الأكرم صلى الله عليه وسلم:"  لا ضرر ولا ضرار" ، ففي وجود هذه الظاهرة ضرر لنا، ضرر يقع منا علينا، وإضرار يقع منا على غيرنا ، أفلا يؤدي وجودها إلى انتشار كلاب ضالة، وافاع، وجرذان وغير ذلك مما يطول توصيفه؟ ".

" أما آن الأوان للوقوف في وجه هذه الظاهرة "
واسترسل المحامي علاء مصاروة يقول :" أما آن الأوان للوقوف في وجه هذه الظاهرة والعمل على محوها من الثقافة والعقل قبل الأرض والشارع .. لا بد من توعية شاملة على مستوى الفكرة والفكر، يعقبها تطبيق على الأرض من أجل الطيبة خضراء نظيفة واسعة رحبة بصدور أهلها وقلوب ذويها كما هي شوارعها وساحاتها
وفي هذا السياق لا بد من حملة تقوم بها بلدية الطيبة على شقين، الأول التوعية بمخاطر هذه الظاهرة بالحجة والبرهان، والثاني تعديل الوضع القائم بالقضاء على هذه الظاهرة بإزالة السيارات بمساعدة اصحابها ليكونوا شركاء في رفعة البلد وسمعتها ".
وخلص المحامي علاء مصاروة الى القول :" اما أصحاب السيارات فكلمتي لهم ما قاله النبي صلى الله عليه وسلم " لا ضرر ولا ضرار" ، ففي وجودها حيث الآن ضرر منكم على غيركم ، وضرر منكم عليكم، فلقد آن الأوان لتقديم المصلحة العامة على المصلحة الخاصة، والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل ".

 
المحامي محمد أمين طيبي - تصوير: موقع بانيت وصحيفة بانوراما


عمر حبيب


سعود برانسي


المحامي علاء مصاروة - صورة شخصية

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق