اغلاق

أهال من الطيبة مستاؤون من تلقيهم بلاغات لدفع ضريبة بغير حق

أعرب عدد من أهالي مدينة الطيبة عن استيائهم الشديد من تلقيهم، في الفترة الأخيرة، انذارات من بلدية الطيبة تطالبهم فيها بدفع رسوم تحسين عن بيوتهم التي بنوها وحصلوا


صورة للتوضيح فقط - تصوير بانيت

على رخص لها منذ سنوات طويلة، تصل في بعضها الى نحو 20 و 25 سنة.
وقال أهال من الذين تلقوا البلاغات للدفع " أنهم بنوا بيوتهم بشكل قانوني قبل سنوات طويلة، وأنهم دفعوا رسوم رخص البناء، ومنذ ذلك اليوم يدفعون ضريبة الارنونا وثمن المياه بالوقت، لكنهم فوجئوا من بلاغات وطلبات الدفع التي تصل الى عشرات الاف الشواقل للشخص الواحد ".
ويقدر عدد عدد الأشخاص الذين وصلتهم مثل هذه البلاغات بالمئات.

الموضوع يتفاعل
وحسب نفس المصادر فان هذا الموضوع سيبقى يتفاعل ريثما تصدر بلدية الطيبة بيانا واضحا بالنسبة للرسائل التي بعثتها للأهالي، والتي أثارت ردود فعل واسعة من قبل الكثيرين من أهالي الطيبة .

تعقيب بلدية الطيبة : " نعمل وفقا للمصلحة العامة وتوجيهات ملزمة وخطط عمل مهنية مدروسة"
هذا وتوجهنا الى بلدية الطيبة للحصول على تعقيب على هذا الخبر . وقد وصلنا التعقيب قبل قليل كما يلي :" الحديث يدور عن توجيهات لوزارة الداخلية والمحاسب المرافق وليست لأمين صندوق البلدية السيد سامي تلاوي كما ذُكر في النشر والتي جاءت بعد عملية جرد مؤخرا، تبين خلالها عن وجود فجوات وفوارق كبيرة بين البيوت والبناء فعليا وبين تلك التي بصددها تم الحصول على تراخيص البناء، بالاضافة لبيوت مبنية دون تراخيص ودون دفع الرسوم والضرائب المستحقة. الحديث يدور عن بناء لا يلاءم التراخيص والتي استُصدرت بفوارق كبيرة أو بيوت التي دون تراخيص، الأمر الذي يضر بالصالح العام والأموال العامة والميزانيات والتي من شأنها أن تتسبب بضرر لتقديم الخدمات العامة للمواطنين بجميع المجالات.
وأخيرا، موظفو البلدية دون استثناء يعملون وفقا لتوجيهات وتعليمات القانون والدوائر الحكومية ووفقا لخطط عمب مهنية مدروسة ولا يعملون وفقا لرغباتهم".

سنواصل متابعة الموضوع
هذا وسنواصل متابعة الموضوع وسنعرض له عندما تتوفر لدينا معلومات جديدة سنعرض لها بالسرعة الممكنة .

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق