اغلاق

مشروع ‘ دي تي دي‘ يواصل التوسع في الخليل

أعلنت الادارة المدينة " أنه اعتبارًا من يوم الأحد الوشيك، وبفضل الجهود التي تقودها من أجل توسيع مشروع DTD، ستنضم 3 مصانع أخرى للمشروع. وخلال الأسبوع القادم،


تصوير: مكتب الناطقة بلسان وحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق
 
ستستطيع هذه المصانع نقل بضاعتها على متن شاحنات إلى إسرائيل بعملية قصيرة وسريعة، وباستخدام التقنيات الحديثة المتوفرة في المعابر. في العام المنصرم، عملت الإدارة المدنية على ضم المزيد من المصانع إلى المشروع بتنسيق تام مع أصحاب المصانع، واليوم يمكن أن نبارك انضمام مصانع لإنتاج الحجر، والرخام، والورق والبلاستيك الى هذا المشروع ".
وأضاف البيان الصادر عن الادارة المدنية :"  هناك حاليًا 12 مصنعًا في الخليل و5 مصانع في نابلس تشارك في هذا المشروع، حيث تمر كل يوم نحو 80 شاحنة محملة بالبضائع عن طريق المعابر، والتي تقلّص وقت عبورها بنسبة ثلاثة أضعاف.  كما، بفضل مشروع DTD فقد انضم نحو 320 عاملاً إلى دائرة العمل، بينما تقدر أرباح المصانع بأكثر من مليون ونصف دولار ".

" انضمام مصانع جديدة " 
قائد مكتب التنسيق والارتباط الخليل، موشيه تيترو، يقول: "مشروع DTD يُعدّ أحد المشاريع البارزة التي روجت لها الإدارة المدنية في السنوات الأخيرة، وأنا أرحب بانضمام المصانع الجديدة للمشروع. إنني على قناعة تامة بأن هذه الخطوة ستساهم في تقليص وقت عبور البضائع عن طريق المعابر بشكل ملحوظ، وأدعو المزيد من المصانع في منطقة الخليل إلى الانضمام لهذا التغيير".
 رئيس فرع المعابر الرائد إليشاع حانوكايف، يقول: "هدف المشروع هو إفساح المجال امام عبور ناجع وسريع لشاحنات البضائع عن طريق المعابر، وبالتالي تحسين وزيادة حجم التصدير وتطوير الاقتصاد في هذه المنطقة. سنواصل عملنا الرامي إلى تحقيق هذه الغاية المباركة وإلى زيادة عدد المصانع المشاركة في هذا المشروع".


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق