اغلاق

أطباء عرب في مؤتمر بجامعة حيفا :‘ أغلب أمراض الوسط العربي بسبب نمط حياتنا غير الصحي‘

أقيم مؤخرا في جامعة حيفا ، مؤتمر صحي تحت رعاية قسم الصحة النفسية الجماهيرية، وبالتعاون مع جمعية تطوير صحة المجتمع العربي وصندوق تاوبر، حيث شارك فيه
Loading the player...

 أطباء ومختصون عرب، وقد تحدث معهم مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما حول مواضيع كثيرة تخص نمط الحياة الغذائي في المجتمع العربي واخر العلاجات النفسية ، وطرح موضوع كتاب جديد يشمل الكثير من النواحي التي تهم مجتمعنا العربي .

أمراض السكري ونمط الحياة الخاطئ
البروفيسور بشارة بشارات رئيس جمعية تطوير صحة المجتمع العربي ومحاضر في كلية عيمك يزراعيل ، قال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" نشارك مع جامعة حيفا في مؤتمر عن الخصائص النفسية في المجتمع العربي ، وقد تطرقت خلال كلمتي الى التعامل مع العلاج وليس منع المرض في اغلب الاماكن بالعالم واغلب الامراض او مسببات الامراض في المجتمع العربي في البلاد هي نمط الحياة غير الصحي ، فنحن مجتمع كان غذاؤه صحيا قبل 40 سنة و 50 سنة ، واليوم غذاؤنا ليس صحيا ، حيث كنا قديما نأكل خبز القمح الصحي، واليوم نأكل الخبز الأبيض حيث أن 70% واكثر من مجتمعنا يأكلون الخبز الابيض والخالي من كل الفوائد الغذائية وبه فقط سكر ونشا ويحمل امراضا، وبدلاً من علاج السكري بنمط الحياة نعالجه بالأدوية، فهكذا نصل الى وضعية نرى من خلالها ان مضاعفات السكري من اعلى الأماكن في العالم ، فإسرائيل تحتل اعلى مرتبة بالعالم بالوفيات جراء مرض السكري وكل هذا بسبب المجتمع العربي . من هنا ان توضع رؤيا اخرى لمنع الامراض وتطوير الصحة وخصوصا المجتمع العربي " .

اصدار كتاب يحمل حقائق تهم المجتمع العربي
من جانبه ، أوضح البروفيسور محمد حاج يحيى من كلية الخدمة الاجتماعية والرعاية الاجتماعية في الجامعة العبرية، في حديثه لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، أوضح :" هذا الكتاب شامل عن المجتمع العربي من عدة نواح اقتصادية ونفسية وصحية وغيرها ، وقد ارتأينا بهذا الكتاب ان نتحدث عن السياق الاجتماعي ، الاقتصادي ، التاريخي  ، السياسي ولأي مدى هذا السياق يؤثر على المجتمع من حالات انتحار ، تدخين ، مشاكل نفسية وغيرها . وحاولنا ان نناقش هذه الظروف من وجهة نظر علاقتها بالسياقات التي ذكرتها . الكتاب يكشف عن حقائق كثيرة من العنف الاسري والمدرسي ومشاكل التدخين والتفكير بالانتحار وحقائق لم ينشر عنها كثيرا ".

العلاجات النفسية الى اين ؟
البروفيسور مروان الدويري محاضر وباحث في كلية أورانيم الأكاديمية، اخصائي في العلاج النفسي الإكلينيكي، الطبي، التربوي والتطوري، قال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" العلاج النفسي بشكل عام وعلوم النفس التي نشأت في الغرب هي جزء من الفردية الغربية ، وتتركز في الفرد وتساعد الفرد على ترتيب نفسه بذاته والمجتمع العربي الفرد هو جزء من عائلة وحمولة وانتماء جماعي اكبر ، وكل تدخل سيكون مع هذا المجتمع سيصبح الامر دراما نفسية ، ففي محاضرتي التي قدمتها في جامعة حيفا ، تحدثت عن الاضطراب بالتوازن في المجتمع والعلاج النفسي في مجتمعنا ، وعن تطبيق العلاج في المجتمع الغربي الذي يعتبر علاجا لتحقيق الذات وان تكون سيد نفسك ، وهذا الامر لا ينطبق دائما على الهرمونيا الاجتماعية التي نعيشها ، فهذا أحيانا يولد صراعا " .


البروفيسور بشارة بشارات - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


البروفيسور مروان الدويري


البروفيسور محمد حاج يحيى

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق