اغلاق

صفقة القرن - ماذا قال وزير الخارجية الأمريكي عن نقل سكان المثلث؟

تحدّث وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو عن "صفقة القرن" التي طرحها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منتصف الأسبوع المنصرم، وذلك في مقابلة أجريت معه لنشرة


 (Photo by NICHOLAS KAMM/AFP via Getty Images)

 اخبار القناة 12 .
وتطرق احد الأسئلة الى أهالي منطقة المثلث الذين تتحدث خطة ترامب عن إمكانية نقلهم الى الدولة الفلسطينية العتيدة ، وفقا للخطة.
ووُجّه سؤال لوزير الخارجية الأمريكي بومبيو - بأن " الخطة تناقش إعادة ترسيم حدود إسرائيل من جديد ، بحيث تصبح بلدات المثلث جزءا من الدولة الفلسطينية.. انهم مواطنون إسرائيليون، عرب إسرائيليون، لن يوافقوا على ذلك ابدا ! " - كما جاء في السؤال .
ورّد بومبيو على هذا السؤال قائلا للصحفيّة المُحاوِرة :" انت تقولين أبدًا. يمكن للأطراف اتخاذ قرار، نحن وضعنا على الطاولة خطة ، تشكّل أسسا لمفاوضات، والإسرائيليون والفلسطينيون قد يتوصلون الى اتفاق يختلف قليلًا عما طرحناه. لا نتطلع فقط لأن يحدث هذا الامر، وإنما نرى انه مطلوب من الطرفين مناقشة الأمر. هذا ما تتحدث عنه الخطة، انها تضع خطوطا عريضة لتفاهمات ، وعلى الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني، ان يلتقيا من أجل تنفيذ ذلك. لا شك لدي أنه في هذه العملية الأمور قد تتطور قليلًا عما طرحناه".
وفي موضوع مرتبط بضم أراض وتبادل الأراضي، سُئل بومبيو  : هل النظام الأمريكي يتقبل بأن حكومة نتنياهو ستصادق يوم الاحد ( غدًا - المحرر ) على مشروع قانون لضم مستوطنات في الضفة الغربية؟
وأجاب على هذا السؤال، الذي قد يرتبط أيضا بقضية منطقة المثلث والمستوطنات :" الإسرائيليون يتخذون قرارات تتماشى مع القانون الإسرائيلي. هكذا تصرفوا في السنوات الأخيرة، وهذا ما سنستمر بالقيام به اليوم أيضا... سننتظر لنرى كيف سيتعامل الإسرائيليون مع الأمر. الإسرائيليون سيجدون طريقهم للمضي قدما بالأمر..".

رئيس بلدية الطيبة المحامي شعاع منصور : لن نسمح بتنفيذ ‘صفقة القرن‘ حتى لو دفعنا حياتنا ثمنا
في وقت سابق،
عقب رئيس بلدية الطيبة شعاع منصور مصاروة على تفاصيل "صفقة القرن" التي أعلن عنها الرئيس الأمريكي دونالد يوم  الثلاثاء ، بينما كان يقف إلى جواره رئيس الوزراء  الإسرائيلي بنيامين نتنياهو. وتتضمن الخطة ما وصفه ترامب بتجميد النشاط الاستيطاني الإسرائيلي لمدة أربع سنوات.
وعلى الرغم من أن هدف ترامب المعلن هو إنهاء الصراع المستمر منذ عقود فإن الخطة التي قدمها تنحاز إلى إسرائيل وهو ما تجلى في غياب الفلسطينيين عن إعلان الاقتراحات.
ومن غير المرجح أن تعطي الاقتراحات دفعة على الفور لمحادثات السلام الإسرائيلية الفلسطينية التي انهارت عام 2014 لكن الإمارات وصفت الخطة بأنها ”نقطة انطلاق مهمة للعودة إلى طاولة المفاوضات“. وأصدرت السعودية ومصر أيضا بيانات مشجعة.

"
حلم لا يمكن أن يتحقق "
وقد قال رئيس بلدية الطيبة في تعقيبه :" هذا حلم لا يمكن أن يتحقق. هذه الصفقة لها 3 أهداف وثلاثتها ليس لها علاقة بالسلام وبعيدة كل البعد عن السلام.
1. الهدف الأول كما يعرف كل العالم هو تحويل الانظار والرأي العام عن قضية عزل الرئيس دونالد ترامب.
2. الهدف الثاني هو تحويل الرأي العام في دولة اسرائيل وصرفه عن الحديث في شأن رئيس حكومة ومرشح لرئاسة الحكومة الذي يحوم حوله ملف اتهام خطير.
3. الهدف الثالثة هو محاولة سيئة لافشال بيني غانتس والحصول على صورة ثلاثية يظهر بها غانتس على انه الرجل الثاني في السياسة الاسرائيلية، وهي محاولة فشل بها ترامب ونتنياهو .
أما بخصوص المدن والبلدات العربية في المثلث وبشكل خاص في الطيبة، فاننا نقول باوضح وأعلى صوت، لن تكون هنالك نكبة ثانية، ولن نعطي مجالا لاحد بان يؤمن بانه بالامكان تنفيذ صفقة كهذه حتى لو كانت حياتنا ثمنا لها .
من المؤسف أن الاحزاب في البلاد لا ترد بشكل واضح ضد سياسة الابرتهايد التي تقودها أحزاب اليمين.
السلام يصنع بين الاعداء، ونحن سكان هذه الدولة ولسنا أعداء من أجل أن ينفذ رئيس الحكومة بجلده على حساب تذويت الكراهية والكراهية للجمهور العربي.
قلتها وأكررهامرة أخرى، اليهود والعرب يرفضون ان يكونوا أعداء، على الاقل من ناحية المواطنين العرب في الدولة أنا متأكد تماما من صحتها ، وبخصوص الجمهور اليهودي أنا لدي شك كبير حول ذلك منذ فترة طويلة.
 وبخصوص الصفقة وانعكاسها على الشعب الفلسطيني، أود أن أؤكد ان ارادة الشعوب أقوى من أية خطة أو صفقة، وخاصة عندما نتحدث عن ارادة وعزم شعب الجبارين – الشعب الفلسطيني .
السلام يصنع بين الشعوب وليس في أطراف احادية الجانب. التاريخ سيذكر هذه الصفقة على انها صفقة خالية من أية فكرة معقول على أقل تقدير، وانها جاءت لتخدم  مخالف للقانون الذي تغلب كبرياءه على كل المبادئ الاساسية لبني البشر" .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق