اغلاق

اعتصام ومسيرة جماهيرية حاشدة لـ الديمقراطية بخانيونس رفضا لخطة ترامب

نظمت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بفرع غرب خانيونس، الاحد، اعتصاماً جماهيرياً حاشداً داخل مركز توزيع وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين «الأونروا» بمحافظة


صور وصلتنا من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين - المكتب الصحفي/ قطاع غزة

خانيونس رفضاً لـ "رؤية ترمب-نتنياهو"، بمشاركة صف قيادي من الجبهة ولفيف واسع من ممثلي القوى الوطنية والإسلامية واللجان الشعبية وشخصيات وطنية.
وبحسب بيان صادر عن الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين:  " أوضح عضو القيادة المركزية للجبهة الديمقراطية محمد صلاح، أن رؤية ترمب، هي عدوان سافر على شعبنا وحقوقه الوطنية، واستكمالاً لوعد بلفور لإنهاء القضية الوطنية الفلسطينية بشكل كامل، مجدداً تأكيده أن الرؤية الأميركية- الإسرائيلية ستفشل بتضحيات شعبنا وقواه السياسية ومقاومته الباسلة.
وبين صلاح في كلمة الجبهة الديمقراطية في الاعتصام أن الرؤية الأميركية- الإسرائيلية تستهدف حقوق شعبنا الفلسطيني وفي مقدمها قضايا القدس واللاجئين والأسرى والسيادة. داعياً للانتقال من الرفض اللفظي إلى خطوات عملية في الميدان بتطبيق قرارات المجلسين المركزي والوطني وتوفير عناصر الصمود لشعبنا في مواجهة رؤية ترمب والسياسات الاستعمارية الاستيطانية الإسرائيلية.
وطالب في الوقت نفسه القيادة الرسمية بالتحرر من قيود اتفاق أوسلو وبروتوكول باريس وفي مقدمها سحب الاعتراف بدولة الاحتلال، ووقف التنسيق الأمني، وفك الارتباط بالاقتصاد الإسرائيلي وفرض السيادة الفلسطينية على كل شبر من أرضنا الفلسطينية المحتلة بعدوان 4 حزيران (يونيو) 67، في إطار تغيير وظائف السلطة الفلسطينية للانتقال من السلطة إلى الدولة عبر خوض حرب الاستقلال والتحرر الوطني".

"شعبنا سيواجه الرؤية الأميركية ولن يسمح لها أن تمر"
أضاف البيان:" وأكد رئيس اللجنة الشعبية للاجئين عمر البيرم، أن شعبنا سيواجه الرؤية الأميركية ولن يسمح لها أن تمر، مشدداً على ضرورة إنجاز ما تم الاتفاق عليه في الحوارات الوطنية وحوارات القاهرة وسواها للوصول لإنهاء الانقسام وموقف سياسي موحد لمواجهة الرؤية الأميركية – الإسرائيلية الهادفة لتصفية القضية والحقوق الوطنية الفلسطينية بما فيها إسقاط حق العودة للاجئين.
وبين  البيرم في كلمة اللجنة الشعبية أن الإدارة الأميركية أعلنت حربها على وكالة الأونروا بقطع المساعدات المالية عنها وتجفيف مصادرها المالية، ومؤخراً إسقاط قضية اللاجئين ومعها وكالة الغوث من «رؤية ترمب-نتنياهو»، منوهاً إلى أن شعبنا الفلسطيني سيسقط المؤامرة الأميركية- الإسرائيلية كما أسقط العديد من المؤامرات والرؤى التي تحاك ضد شعبنا الفلسطيني وحقوقه الوطنية.
وعقب الاعتصام الجماهيري انطلقت مسيرة جماهيرية حاشدة صوب دوار الضهرة بخانيونس جنوبي قطاع غزة، وسط هتافات منددة بـ«رؤية ترمب-نتنياهو» وتدعو للوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام ولإحباط الرؤية الترمبية".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق