اغلاق

جراح العيون البارز د. امطيرات من كسيفة: ترعرعت في بيت من صفيح.. سعادتي برؤية الأطفال يبصرون

رغم انه ترعرع في قرية غير معترف بها ، الا ان الدكتور عاهد مطيرات بات واحدًا من ابرز أطباء العيون في منطقة النقب قاطبة ،حيث انه جراح عيون ومختص في مستشفى


تصوير : هرتسل يوسف، يديعوت هنيقب

سوروكا  في بئر السبع، ومحاضر في جامعة بن غوريون .
الدكتور عاهد امطيرات، مواليد قرية كسيفه، تخرج من كلية الطب في هداسا، الجامعة العبرية سنة 2006، وانهى تخصصا في طب وجراحة العيون بإمتياز في المستشفى الجامعي سوروكا سنة 2013.  كما  تخصص في طب وجراحة عيون الأطفال  بإمتياز في المستشفى الشهير SickKids, تورنتو، كندا سنة 2018، ويعمل حاليا في مستشفى سوروكا والمركز الطبي التخصصي "شيبع عينيم" في بئر السبع.
هذا ، بالإضافة إلى كونه رئيس رابطة "عهد" وهي رابطة أكاديميين لتطوير المجتمع العربي في النقب. وقد كات ضمن مجموعة من الاكاديميين المبادرين لإقامة مدرسة ثانوية " عهد" للطلاب المتميزين، حيث ان معظم خريجيها يتوجهون لإكمال تعليمهم الأكاديمي".

"ترعرعت في بيت من صفيح بارد جدا في الشتاء وحره لا يطاق في الصيف"
د. مطيرات يستذكر طفولته ومرحلة الدراسة ويقول :" أتذكر جيدا كيف كنت أدرس في بيت العائلة المبني من الصفيح، البارد جدا في الشتاء والذي لا يطاق حره في الصيف".
وحول الأوضاع الصحية لابناء المجتمع البدوي يقول د. مطيرات: " واضح جدا ان الوضع الصحي للبدو في الجنوب ليس جيدا . نسبة المصابين بالسكري وامراض القلب اعلى من غيرهم. الإصابات في صفوف الأطفال اكثر من باقي المناطق وكل ذلك بسبب ظروف معيشتهم الصعبة".

"احب التحديات"
وعن وصوله الى منصبه اليوم، يقول د. مطيرات:" انا بدأت من الصفر. بالفعل كان ذلك من تحت الصفر. لا معنى للمستحيل لدي".
كما يقول د. مطيرات " ان التمييز لا وجود له مع باقي افراد الطاقم الطبي"، وأنه "ينصح السياسيين بالقدوم للمستشفى لتعلم معنى التعايش".
وعن سبب اختياره التخصص في جراحة العيون، يقول:" انا إنسان يحب التحديات. عالم الجراحة واسع ومتشعب، وأنا احب مجال الجراحة الدقيقة. كثيرون يعتبرون حاسة البصر اهم حاسة. لذا اخترت هذا المجال".
وعن مشواره في مجال الطب ، يقول د. مطيرات:" الأمر لم يكن سهلا. هذا شبيه بان تدخل سباقا والمسار الذي عليك اجتيازه اطول من منافسك وفيه مطبات وعقبات . لقد استطعت تجاوز هذا المسار رغم انه اطول وأصعب وسبقت من ينافسني. أنا لا أظن انني أفضل من غيري. انا إنسان متواضع جدا. أصدقائي في الواتس اب هم من رعاة الأغنام ومنهم سائقي مركبات وغيرهم. انا اتعامل مع الجميع بتساو وباحترام ".

" ليس هنالك مكان اجمل من الصحراء"
وعن حياة الصحراء يقول د. مطيرات:" ليس هنالك مكان اجمل من الصحراء . أسبوعيًا أقوم بالمشي مسافة 20 كلم بين أودية الصحراء وتلالها. لا يمكنني الاستغناء عن الصحراء".
أما عن المحاضرات التي يقدمها لطلاب بدو من المرحلة الثانوية، فيقول د. مطيرات :" اشعر ان هذه المحاضرات تؤثر على الطلاب. منهم من يتخذني مثلًا اعلى. انا أحثهم على التعلم وأقول لهم ليس هنالك شيء مستحيل".

"الوصول لمنصب عضو كنيست او رئيس سلطة محلية اقل بكثير مما وصلت اليه"
وعما إذا كان ينوي دخول المعترك السياسي يقول د. مطيرات:" اعتقد ان الوصول لمنصب عضو كنيست او رئيس سلطة محلية اقل بكثير مما وصلت اليه. هنالك أطفال ولدوا وهم فاقدون للنظر وبعد عدة عمليات اراهم يضحكون بعدما باتوا يرونني من على بعد عشرة أمتار، أي عضو كنيست يمكنه فعل ذلك؟".


صور خاصة

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق