اغلاق

عائشة حجار من ام الفحم:‘آثار التنمر تمتد بعد المدرسة‘

" التنمّر " هو ظاهرة عدوانيّة وغير مرغوب بها، تنطوي على مُمارسة العنف والسلوك العدواني من قبل فردٍ أو مجموعة أفراد نحو غيرهم . تنتشر هذه الظاهرة
Loading the player...

بشكلٍ أكبر بين طلّاب المدارس .
حول تقييم وضع هذه الظاهرة في المجتمع العربي، التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بالمحاضرة في الجامعة المفتوحة عائشة حجار من ام الفحم ،الحاصلة على اللقب الاول والثاني من جامعة حيفا في موضوع الاعلام ، وتحضر للدكتوراة من الجامعة العبرية .
واستهلت عائشة حجار قائلة : " التنمر هو ظاهر جماعية، فلا يمكن الاشارة الى طالب واحد او طفل واحد بالقول انه هو المتنمر الرئيسي، انما التنمر هو ظاهرة تلتف بها مجموعة من الاشخاص ضد شخص اضعف منهم ، أو يريدون ان يكون اضعف منهم . عادة يكون الامر بتحريض من شخص آخر. فمعظم الطلاب يمرون بالتنمر خلال دراستهم، خاصة في عصر التكنولوجيا الحديثة وعهد الانترنت . التنمر الالكتروني قد تصل نسبته الى 70% من عدد الاشخاص الذين تم التنمر عليهم في مرحلة التعليم، وهو ظاهرة شائعة كثيرا وحتى الان لا توجد تقريبا حلول قانونية لهذا الاشكال ".

" المدرسة دفيئة لمثل هذه الامور "
وتابعت حجار حول دور المربين والمدارس بحل هذه الظاهرة وقالت :" اولا جزء من واجب المربين قبل ان يكونوا معلمين ان يلاحظوا هذا الامر ، وان يحاولوا العمل عليه . ليس من السهل التعامل مع هذه الظاهرة، خاصة انها ظاهرة اجتماعية وهي ظاهرة قديمة جداً، ولو كان بالامكان التغلب عليها ومحوها لكان قد تم محوها ، خاصة ان المدرسة دفيئة لمثل هذه الامور بوجود عدد من الطلاب في مكان واحد . عادة المعلمين يلاحظون هذا الامر، ويلاحظون ان كان هنالك طالب مرفوض من باقي الطلاب في المدرسة . عادة هؤلاء الطلاب لديهم ما يميزهم . السؤال الذي يطرح هنا هل المعلم معني باصلاح هذا الامر ام لا ؟ بعض العلماء في العالم وفي البلاد استخدموا طرق لعلاج هذا الامر ، بعض الطرق لم تنجح وبعضها نجح ومن هذه الطرق كانت من بعض المعلمين الذين يفحصون الطالب  الذي لا يرغب احد بالجلوس الى جانبه ومن ثم يقومون باجلاس الطالب جانب طالب اخر قوي اجتماعيا وذلك لتقوية الطالب وابراز قوته وايضا لتعليم الطلاب وتربيتهم على تقبل الاخر وحب بعضهم ".
وتابعت حجار :" الامر مقلق لان التنمر لا يتوقف بالمدرسة بل يستمر الى اماكن العمل والى الحياة الاجتماعية، وقد يستمر مع الشخص الى سنوات . اثار التنمر تترجم الى عدة انواع فبعض الابحاث اشارت الى ان التنمر واثاره قد لا تؤثر على مسارات حياتنا الظاهرة، لكن قد يكون وهناك نسب مثبتة بان الموضوع يجعل الشخص يعاني من اضطرابات نفسية منهت الاكتئاب  ".


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق