اغلاق

فسوطة: احياء الذكرى السنوية الرابعة لرحيل د. جريس خوري

أحيا أصدقاء "مركز اللقاء" في الجليل وعائلة المرحوم د. جريس سعد خوري مؤسس ومدير المركز، السبت ، الذكرى السنوية الرابعة لرحيله في قرية فسوطة حيث تم

 
صور وصلتنا من الكاتب زياد شليوط

 زيارة الضريح ووضع باقات الزهور ورفع الصلوات عن روحه الطاهرة. وبعد ذلك التأم الجميع في بيت الدكتور جريس، حيث تداولوا في مستقبل عمل "مركز اللقاء" في الجليل وتخليد ذكرى مؤسسه ومواصلة رسالته.
 وتم الاتفاق بالاجماع وبوحدة رأي على تشكيل هيئة تعمل على نشر فكر ورسالة اللقاء في الجليل وخاصة بين أبناء الأجيال الشابة، وكذلك تخليد اسم الدكتور جريس سعد خوري ونشر فكره من خلال كتبه وعمله على رأس مركز اللقاء. وتم اختيار الكاتب زياد شليوط منسقا لعمل الهيئة ووضع برنامج عمل سنوي.
وشارك في النقاش وتقديم الاقتراحات السادة والسيدات: ليزا خوري، ابراهيم نعوم، علي رافع، سهيل مخول، بادرة خورية، فواز حسين، فتحي فوراني، كميل شقور، بشارة خوري وزياد شليوط.
وفي الختام شكر الجميع أم بشارة ونجلها بشارة والعائلة على كرم الضيافة ورفعة الاستقبال، فيما أكدت أم بشارة على أن بيت المرحوم سيبقى مفتوحا أمام أصدقائه ومحبيه.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق