اغلاق

ورشة عمل في مدينة بيت لحم حول العنف ضد النساء

دعا صحافيون إلى تقييم المحتوى الإعلامي في التغطية الصديقة لقضايا العنف، وأوصوا بإعداد مسرد أو قاموس خاص بالمصطلحات القانونية الخاصة


وافانا بالخبر والصورة نديم عبده

بالنساء والنوع الاجتماعي ومرصد يقوم بتحليل ما ينشر ويصدر من تقارير دورية حول قضايا العنف في فلسطين.
جاء ذلك في ختام سلسلة الورشات التي نظمها مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة ووزارة شؤون المرأة الفلسطينية ومركز تطوير الإعلام في جامعة بيرزيت في مدينة بيت لحم الهادفة إلى تعزيز معرفة الإعلاميين والإعلاميات بالخدمات المتاحة للنساء الناجيات والضحايا من العنف وإشكاليات العنف القائم على النوع الاجتماعي في التغطية الإعلامية باشتراط وجود سياسة تحريرية مكتوبة لكل وسيلة إعلامية وتوثيقها ونشرها وأن تراعي هذه السياسة وجود بنود حساسة للنوع الاجتماعي وتنشيط إعلام المؤسسات النسوية ليكون أكثر احترافية ووصولا وتأثيرا.
ودعا صحافيون وعاملون في قطاع العدالة وقطاع الحماية إلى إيلاء الدقة الأولوية عند التغطية الإخبارية قبل الاهتمام بالسرعة والحصول على السبق خاصة عند التعامل مع قضايا حساسة إذ يجب إعطاء اعتبار كبير للضحايا والناجيات وأفراد أسرهم دون أي اعتداء على خصوصياتهم وحقهم في السمعة الطيبة. 

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق