اغلاق

خالد يدعو قوى الحرية والتغيير في السودان الى مساءلة الفريق البرهان

دان تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرر فلسطين "لقاء عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة السوداني


تيسير خالد - صورة من المكتب الإعلامي

برئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في اوغندا "، وأكد ان "اللقاء يشكل طعنة غادرة في ظهر الشعب الفلسطيني  وإساءة لا حدود لها لتاريخ الشعب  السوداني الشقيق وتنكرا لدماء شهدائه الذين ضحوا بأرواحهم  فداء لفلسطين وعبروا بذك عن عمق التزامهم بقضايا امتهم وفي مقدمتها قضية الشعب الفلسطيني ونضاله الوطني العادل ضد العدو الاسرائيلي الذي يحتل أرضه ويدنس جنوده ومستوطنيه مقدسات العرب والمسلمين في مدينة القدس المحتلة ، ودعا قوى الحرية والتغيير السودانية الى مساءلة وحاسبة البرهان على هذا السلوك المشين والرخيص ، والذي جاء مباشرة بعد اجتماع وزراء الخارجية العرب مؤخرا ، والذي أكد على دعم موقف الاجماع الوطني الفلسطيني في مواجهة ما يسمى صفقة القرن الصهيو - أميركية " .
وعبر تيسير خالد عن "سخط جميع ابناء الشعب الفلسطيني وفصائله وأحزابه وقواه السياسية والمجتمعية على دور السمسرة الرخيص ، الذي تقوم به بعض الشخصيات  في بعض الدول العربية وخاصة الخليجية لضرب التضامن العربي وسعيهم لتطبيع العلاقات بين السودان وغيره من الأقطار العربية وبين الكيان الصهيوني الغاصب والمحتل وذكرهم بالتاريخ  المجيد لقادتها الاوائل المؤسسين وفي مقدمتهم الشيخ  زايد آل نهيان حكيم العرب وعنوان عروبتهم ومواقفهم القومية المشرفة ، والذين كانت فلسطين ونضال وحقوق الشعب الفلسطيني الوطنية  في مركز اهتمامهم ، ودعا المسؤولين في هذه الدول الى التوقف عن هذا الدور ، الذي يقدم خدمات مجانية لعدو الشعب الفلسطيني وعدو شعوب الامة العربية" .
ودعا تيسير خالد ، الاحزاب والقوى والهيئات والمؤسسات الوطنية والديمقراطية والقومية والإسلامية والنقابات والاتحادات المهنية ومنظمات المجتمع المدني في جميع الاقطار العربية الى "تحمل مسؤولياتها والاضطلاع بدورها الوطني والقومي والإنساني في التصدي ليس فقط للقاءات الرسمية ، التي تدور من وراء ظهر شعوب أمتنا العربية ، مع العدو الصهيوني الغاصب والمحتل بل ولأعمال السمسرة ، التي تجري لتسويق " جريمة القرن " الاسرائيلية - الاميركية بتنازلات مجانية على حساب المصالح والحقوق الوطنية غير القابلة للتصرف للشعب الفلسطيني" .

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق