اغلاق

بالفيديو : عرسان غزة يدخلون السجن لتعثرهم في سداد قروض الزواج

لم يكن الفلسطيني إياد الزهار يتخيل أنه سيدخل السجن بسبب قروض الزواج، لكن هذا ما حدث له ولكثيرين غيره في قطاع غزة. فالزواج في القطاع يتكلف نحو عشرة آلاف دولار.
عرسان غزة يدخلون السجن لتعثرهم في سداد قروض الزواج-تصوير: رويترز
Loading the player...

 ونتيجة للبطالة التي يزيد معدلها على 50 في المئة وتردي الوضع الاقتصادي، يضطر كثير من العرسان للتوجه إلى جمعيات تقدم قروض زواج تتراوح بين 2000 و4000 دولار، وغالبا ما يستحيل السداد.
ومثل غيره من الشبان، لجأ الزهار الذي كان يعمل في مجال الرخام لكنه عاطل حاليا إلى إحدى هذه الجمعيات لمساعدته في إتمام زواجه.
وقال الزهار وهو أب لطفلين إنه دخل السجن خمس مرات على الأقل لتعثره في سداد القرض وكان يقضي ما بين عشرة أيام و12 يوما وراء القضبان في كل مرة إلى أن يتقدم شخص لكفالته.
على الجانب الآخر من القصة، هناك نحو 20 جمعية لتيسير الزواج أغلقت أبوابها بسبب معدلات السداد المنخفضة.
وقال سلامة العوضي مدير جمعية فرحة إن جمعيته تقاضي حاليا 120 عميلا بسبب تخلفهم عن السداد، بينما يتأخر مئات آخرون في رد الأموال المستحقة عليهم.

قروض الزواج تمثل 22 في المئة من قضايا التعثر في سداد الديون
وقال متحدث باسم الشرطة في القطاع الذي تديره حماس إن قروض الزواج تمثل 22 في المئة من قضايا التعثر في سداد الديون.
وتعمقت الأزمة الاقتصادية في قطاع غزة بسبب ثلاث حروب مع إسرائيل وقيود صارمة تفرضها الحكومة الإسرائيلية على القطاع وأيضا بسبب الخلافات بين حماس والسلطة الفلسطينية التي يرأسها محمود عباس والتي يقع مقرها في الضفة الغربية.
ويقول اقتصاديون محليون إن ما يقرب من ألف شركة بين صغيرة وكبيرة أغلقت أبوابها في عامي 2018 و2019.


صور من الفيديو


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق