اغلاق

المطالبة بتطوير البنية التحتية للاتصالات بالبلدات العربية بالنقب

رغم دخولنا في عام 2020، لا تزال العديد من البلدات العربية البدوية في النقب تعاني من رداءة البنية التحية الخاصة بالاتصالات، مما يحد من توفر الانترنت بجودة عالية. ويقول بعض
Loading the player...

رؤساء السلطات المحلية، في حديث لموقع بانيت وصحيفة بانوراما ، ان البنية التحتية في بعض المناطق " تعود الى فترة توقيع اتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل" . وعُقد، مؤخرا،  مؤتمر حول أوضاع شبكات الاتصالات في البلدات البدوية في منطقة النقب، والذي نظمته " سلطة توطين البدو " في بئر السبع.
والتقى موقع بانيت وصحيفة بانوراما عددا من رؤساء المجالس العربية البدوية،  الذين أكدوا على أهمية هذا المؤتمر الذي حضرة ممثلو الوزارات والدوائر الحكومية التي لها علاقة مباشرة بهذا الموضوع. 
وعرض رؤساء السلطات المحلية البدوية أمام المسؤولين، المشاكل التي تواجه السكان وخاصة انعدام البنية التحتية وأيضا "خطورة الهوائيات على السكان".
إبراهيم الهواشله رئيس المجلس الإقليمي واحة الصحراء قال لموقع بانيت وصحيفة بانوراما: " نحن جزء من هذا العالم. الاتصالات اليوم هي أمر مهم في تطور الهيئة وفي تقديم الخدمات لجميع المواطنين، ونحن نتواجد في مؤتمر لوزارة الاتصالات وشركات الاتصالات التي تقدم هذه الخدمات.  ونحن نطالب كوننا في قرى تمر في مرحلة تطوير وبناء يحب من البداية تجهيز هذه البنية التحتية حتى عندما يتم بناء البيوت والمرافق الخدماتية للناس فيكون هنالك مجال للاتصال وتوفير الخدمات للطلاب المواطنين في قرانا . ولكن هنالك شركات اتصالات  تتذمر وتتقاعس عن تقديم الخدمات وجلبها إلى قرانا، رغم أن هنالك قانون يجبر هذه الشركات بتقديم وتوفير هذه الخدمات، وكونهم يدعون ان هنالك سرقات وتخريب بسبب تخوف الناس من الأشعة لكن يجب توعية الناس واطلاعهم على الامور من حماية البيئة" .

"علينا اللحاق بالركب قبل فوات الأوان"
من جهته قال سلامة الأطرش رئيس المجلس الإقليمي القسوم : "نتحدث حول لقاء حسب طلب رؤساء السلطات المحلية العربية ، حيث اطلعنا مدير عام وزارة الاتصالات على احتياجات القرى العربية في النقب من ناحية البنى التحتية المتعلقة بوزارة الاتصالات وكذلك طلبنا منه بتخصيص ميزانية للقيام ببناء البنى التحتية لأننا نؤمن أن العالم في تغير مستمر ويجب علينا أن نلحق هذا الركب قبل فوات الأوان ونحن نعمل الان مع وزارة الاتصالات على بناء برنامج عمل 2030 لتكون كل القرى العربية في النقب مربوطة بشبكات الاتصالات مع الوزارة". 
أضاف الأطرش : " بالنسبة لخطورة الهوائيات او الانتينات، فنحن لا نتحدث عن انتينات وإنما نتحدث عن شبكة اتصالات أرضية مثل بيزك وبقية الشركات وكذلك تحدثنا عن دمج الشباب العرب من النقب في شركات الاتصال حيث أن وزارة الاتصالات لا يوجد فيها اي عامل من النقب ، وكذلك طالبناهم بتبني المدارس العربية في النقب من قبل شركات الاتصالات كما هو موجود في الوسط اليهودي والعالم يتغير بسرعة ويجب علينا أن نلحق هذا الركب قبل فوات الأوان".
وحول كيفية التجاوب من قبل المسؤولين، يقول سلامة الأطرش : " التجاوب هو إيجابي ولكن علينا نحن كمسؤولين وممثلي جمهور ان نتابع هذه الأمور حتى ننال حقوقنا وما نطالب به من المكاتب الحكومية".

‘بنية تحتية من فترة السلام مع مصر‘ 
أما
نايف ابو عرار رئيس مجلس عرعره النقب، فقال لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : " أولا نبارك على إقامة هذا المؤتمر الناجح والمفيد، ونحن نريد دائما ان نكون في هذه المؤتمرات التي فيها مكاتب حكومية والتي تعالج مشاكل البلدان العربية عن قرب. وقد طرحت خلال المؤتمر مشكلة البريد في عرعرة النقب بأنه يحب أن يكون بنك بريد وليس وكالة، وأيضا مشكلة تطوير الاتصالات مثل البنية التحتية والإنترنت المعدوم في بلداننا ، إذ تعود البنية التحتية الى سنوات الثمانينات ومنها ما يعود الى فترة اتفاقية السلام مع مصر في  منتصف السبعينيات، وحتى اليوم لم تعمل وزارة الاتصالات على تقوية وتنظيم البنية التحتية للاتصالات في هذه البلدان . وقد طالبت بتجديد هذا التطوير وإيجاد حل لمشكلة الاتصال وانعدام الإرسال في بلداننا بسبب انعدام البنية التحتية وهناك تجاوب من قبل المسؤولين". 
 وانهى ابو عرار حديثه قائلا : " لقد طرحت أيضا قضية الهوائيات الموجودة في البلدان العربية والتأكد من خطورتها على السكان ويجب الحصول على توضيح من وزارة جودة البيئة حول هذا الموضوع.

خدمات متدنية
وقال المحامي عبد العزيز النصاصرة رئيس مجلس كسيفة  لموقع بانيت وصحيفة بانوراما: " نحن اليوم في مؤتمر لتحديث البنى التحتية في جميع شبكات الاتصال في البلدات البدوية في الجنوب، ونحن في قرية كسيفة نعرف وضع شركات الاتصال من خلال البث ووضع شبكات الانترنت المتدنية جدا في المدارس والمؤسسات العامة . ونحن نطالب من وزارة الاتصالات بتوصيل الانترنت لكل مدرسة ومؤسسة كما في باقي البلدات اليهودية التي تجد والإنترنت في كل بيت وروضة النهائي عهد متقدم وكل العالم يعمل عبر الإنترنت". 
  ويضيف النصاصرة : " نحن نطالب مرة أخرى من وزارة الاتصالات بأن توصل البلدة بشبكات الانترنت القوية حتى تجديد البنية التحتية . كما طالبنا بفحص خطورة الهوائيات خاصة بعد إصابة عدد من السكان بمرض السرطان".


المحامي عبد العزيز النصاصرة رئيس مجلس كسيفة


سلامة الأطرش رئيس المجلس الإقليمي القسوم


نايف ابو عرار رئيس مجلس عرعره النقب


ابراهيم الهواشله رئيس المجلس الإقليمي واحة الصحراء

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق