اغلاق

رام الله: منتسبات الأجهزة الأمنية يدعمن موقف الرئيس في مواجهة صفقة القرن

أكدت منتسبات الأجهزة الأمنية الفلسطينية، على "الموقف الداعم للسيد الرئيس محمود عباس في مواجهة المخاطر والتحديات التي تمر بها القضية الفلسطينية وعلى رأسها ما تسمى صفقة القرن" .


صور من وزارة شؤون المرأة

جاء ذلك خلال مشاركة د. آمال حمد وزيرة شؤون المرأة ، في اللقاء الذي عقد يوم الثلاثاء في قاعة الكاثوليك في مدينة رام الله، تجديد مبايعة الرئيس محمود عباس؛ في مواجهة كافة المؤامرات التي تحاك ضد القضية الفلسطينية.
ونددت د.حمد بصفقة القرن ومن يتساوق معها، مشددة على أن "شعبنا لن يقبل بديلا عن منظمة التحرير ممثلاً شرعيا له في كافة أماكن تواجده" .
ووجهت د.حمد رسالة للفصائل الفلسطينية على "ضرورة الوحدة والابتعاد عن اي خلافات، من اجل الحفاظ على مشروعنا الوطني" ، قائلة "نحن ندرك الثمن الذي دفعه شعبنا للتحرر، آلاف الشهداء والشهيدات ومعاناة آلاف الاسرى والأسيرات في سجون الاحتلال" .
وقد اكدت منتسبات الأجهزة الامنية والمشاركون والمشاركات على "الرفض الشعبي لما يسمى بصفقة القرن التي أعدتها الإدارة الأميركية، وتستهدف قضيتنا الفلسطينية،مؤكدين على ان شعبنا بكافة اطيافه متماسك ومتحد مع قيادته وعلى رأسها فخامة الرئيس محمود عباس" .
وفي نهاية اللقاء، أشادت د.حمد "بأداء وإنجازات التي حققتها المؤسسة الأمنية في الحفاظ على امن الوطن والمواطن وتنفيذ القانون ، وارساء قواعد العيش بأمان ونظام" .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق