اغلاق

كورونا - الاعراض والتدابير المطلوبة - بقلم: د. هيثم حاج يحيى

انتشر فيروس الكورونا سرعة في جميع أنحاء الصين. وقد تم الإبلاغ عن عدد قليل من الحالات في جميع أنحاء العالم. يبلغ معدل الوفيات المبلغ عنها من الفيروس الآن


د. هيثم حاج يحيى - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

حوالي 2 ٪  ولكن النسبة يمكن ان تكون اقل بسبب ان بعض الحالات السهلة لم يتم تشخيصها . درجة الإصابة  تختلف من شخص لآخر ومن الممكن أن تكون خفيفة مثل الزكام، ومن الممكن أن تصل لأمراض مع أعراض صعبة التي تُصيب الرئتين وتؤدي إلى قصور متعدد الأجهزة.
هذه السلالة الخاصة من فيروس كورونا لم تُحدد من قبل في البشر. والمعلومات المتاحة محدودة للغاية عن انتقال هذا الفيروس ووخامته وأثره السريري لأن عدد الحالات المبلغ عنها قليل حتى الآن .
‎دعى الفيروس بهذا الاسم نظرا لانه يظهر في المجهر على شكل تاج  " crown " ، وعلى الرغم من القلق من انتشار المرض الجديد، حتى الان لم تشخص اي حالة في البلاد.
لا يوجد علاج فعال للمرض ، كذلك لا يوجد لقاح يمكن أن يوفر الحماية ضد العدوى. ووفقًا للمنظمات الصحية  سيكون اللقاح الفعال ضد الفيروس الجديد متاحًا للجمهور في غضون عام تقريبًا.

التدابير المطلوبة :
عزل الأشخاص الذين يخشون التعرض للإصابة والالتزام بقواعد النظافة الأساسية.
لهذا السبب أصدرت  وزارة الصحة توجيهات تنص على أن أي شخص كان في الصين وعاد الى البلاد  يجب أن يبقى في المنزل (حجر صحي)  لمدة أسبوعين .
في اليوم الخامس عشر بعد آخر مكوث في الصين واذا لم تتطور أعراض، يمكنك العودة إلى العمل والأنشطة المعتادة ( وزارة الصحة).
بالنسبة للسكان الصينيون المتواجدون في البلاد ، من المهم التأكيد على أنه لا يشتبه تلقائيًا في إصابة كل شخص من أصل صيني. لذلك ، ليس هناك ما يدعو إلى الابتعاد عن شخص معين ، لمجرد أنه من أصل صيني.

لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقالات
اغلاق