اغلاق

اطلاق مشروع لاخلاء جيف المواشي النافقة في منطقة الجلبوع

يتقدم بشكل ملحوظ المشروع الذي بادر له رئيس مجلس الجلبوع الإقليمي، لإخلاء وتجميع جيف المواشي النافقة، وذلك بسبب الأزمة التي شهدتها المنطقة من جيف


صور من الناطق بلسان مجلس الجلبوع

المواشي التي تسببت بأمراض خطيرة منها داء الكلب، والحل الجديد هو حل مقبول للمزارعين، تكلفته بسيطة ويضمن لمربي المواشي التخلص من جيف الحيوانات النافقة وهو غير مسبوق على مستوى البلاد، كما جاء من المجلس.
يقول رئيس المجلس، عوفيد نور: " ضمن عملنا لضمان الجلبوع أكثر نظافة وصحة، وفي ظل عدم توفر الحل المناسب من قبل الدولة، فكرنا بحل مهني ومناسب لمربي المواشي، فضمن مسؤوليتي كرئيس اللجنة الزراعية في مركز السلطات المحلية الإقليمية، وكرئيس مجلس إقليمي تعتبر الزراعة من أسسه، كان علي أن أبادر لخطوات تخدم المزارعين والجلبوع ".
وضمن هذا المشروع، تم انشاء منظومة جديدة، يتصل إليها مربي المواشي حينما تنفق إحدى مواشيه، فتصل الطواقم إليه وتقوم بإخلاء الجيفة، فيما تبلغ تكلفة الأمر على المزارع،  10 شيكل فقط  لشركة التأمين "كنات" مقابل كل جيفة يتم ارسالها.

" اخلاء منظم لجيف الحيوانات "
خطة اخلاء الجيف، هي خطة بادر المجلس إليها بالتعاون مع وزارة الزراعة، منظمات مربي المواشي وشركة التأمين "كنت " وهدفها هو تمكين اخلاء منظم لجيف الحيوانات في حال نفوقها. والمبادرة لهذه الخطة جاءت من منطلق أهمية الحفاظ على جودة البيئة، وعلى الصحة العامة، ومنع وقوع أي ضرر بيئي وصحي للمنطقة وللمواطنين.
بسبب المكاره الصحية، تم اغلاق محطات جمع نفايات التي تسببت بتسجيل ارتفاع في عدد الحيوانات البرية كابن آوى والخنازير البرية، هذا الارتفاع تسبب بتطور أمراض خطيرة للجمهور، كداء الكلب، الذي انتشر بشكل مخيف في المنطقة قبل عامين، وبالتالي بادر المجلس لهذه الخطة.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق