اغلاق

لميس حبيب الله من عين ماهل تطلق مجموعة قصصية للاطفال

هي مؤسسة ومديرة لجمعية "أنا بقدر" التي عملت على مدار السنوات السابقة من أجل تغيير النظرة المجتمعية لأصحاب الاعاقات وذوي الاحتياجات الخاصة،


صور من الشابة لميس حبيب الله

وقد رأت أنه من المهم تذويت مفهوم الاختلاف من جيل مبكر اذ تحتوي مجموعة " أنا بقدر" على 8 شخصيات تجسد عالم الإعاقة وكتيب مرفق لتوجيه من سيستعملون هذه المجموعة، واستطاعت ان تقوم باصدار مجموعة قصصية تطرح موضوع الاعاقة بشكل جميل ومميز لدى الاطفال الصغار .
الشابة لميس حبيب الله من قرية عين ماهل مؤسسة ومديرة الجمعية تقدمت بالشكر الكبير والجزيل لجميع الداعمين الذين يجعلون من الأحلام حقيقة، وقدمت شكرا خاصا لرئيس المجلس المحلي أحمد حبيب الله على دعمه اللامتناهي لأفكارها وفعالياتها. والى كل من ساهم بإخراج هذا العمل الى النور، وقالت: "مجموعة أنا بقدر، اداة فعالة جداً ستساعدنا في احداث التغيير، حيث سيذهب ريع بيع هذه المجموعة لنشاطات وبرامج الجمعية" .
وتابعت :" واحد من الأمور التي يتوجب علينا تشجيعها، هي التعرف على الأخر، المختلف وتقبل اختلافه واحترامه، الاختلاف ممكن أن يكون بالعرق، بالجنس، بالدين، بالتراث والآراء، وبالمقابل هنالك اختلاف بالقدرات الجسدية. بعضنا لديه تحديات بالحركة، بالرؤية، بالنطق مهم جدا أن نتعرف على كل هذه الاختلافات، وكسر كل الأفكار النمطية، بداية من جيل الطفولة. وهذا ما بادرت له جمعية "أنا بقدر" " .
وأضافت: "هذه المجموعة هي مجموعة قصصية لجيل الطفولة للتعرف على ذوي الإعاقات الجسدية. مهم أن تكون هذه المجموعة في كل بيت وفي كل روضة" .

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق