اغلاق

غانتس : ‘ هبة يزبك دعمت الإرهاب،كان يجب شطبها‘ – نتنياهو : ‘ انه يعتمد عليها ‘

توالت ردود الفعل منذ يوم امس على قرار المحكمة العليا عدم شطب ترشح النائبة هبة يزبك لانتخابات الكنيست. وعقب رئيس حزب "كحول لفان" بيني غانتس :" كشخص قاد


بنيامين نتنياهو - تصوير : DANIEL LEAL-OLIVAS/AFP/Getty Images

جنودا في الجيش الإسرائيلي، قررت أن اقوال هبة يزبك ، التي تدعم الإرهابيين ، كان يجب أن تؤدي الى شطبها".
مع هذا قال غانتس ان حزبه سيحترم قرار المحكمة.
وأضاف : " لن اقبل ابدا اقوال التحريض ودعم الإرهاب في كنيست إسرائيل وسنستخدم جميع الأدوات التي بحوزتنا من أجل من ذلك".
 من جانبه ، اختار رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو خلال مؤتمر لحزب الليكود في حيفا امس، مهاجمة غانتس وادعى : "  من الآن فصاعدًا ، سيعتمد بيني غانتس أيضا على هبة يزبك التي تشيد بالإرهابيين ، لأنه بدون القائمة المشتركة ، ليس لدى غانتس أي وسيلة لتشكيل حكومة".
ووصف حزب الليكود القرار بأنه "مخز" ، مضيفًا " لن تكون لدى غانتس حكومة بدون قائمة مشتركة. بعد القرار اليوم ، من يريد هبة يزبك في المعارضة وليس في الحكومة – عليه التصويت فقط لليكود".

 يزبك: "قرار العليا يؤكد أن القضية ملاحقة سياسية" 

من جانبها عقبت النائبة عن التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة، د. هبة يزبك، أن "القرار الصادر عن المحكمة العليا والذي بموجبه تم رفض طلبات الشطب، يؤكد عدم وجود أي أداة قانونية تتيح ذلك إنما جزء من حملات الملاحقة السياسية وتجريم وتقييد عملنا السياسي وحقنا بالتعبير عن ذاتنا ومحاولة لنزع الشرعية عن وجودنا، تاريخنا وعن سياقاتنا وتجريمها".


بيني غانتس - تصوير : JACK GUEZ/AFP/Getty Images


هبة يزبك


 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق