اغلاق

أم لسبعة ابناء من رهط تُنافس اكبر المطاعم بمأكولاتها البيتيّة :‘ استقبل أكثر من 200 سائح في آن واحد‘

هالة ابو صيام - ابو جعفر من مدينة رهط، ( 33 عاما )، أم لسبعة أبناء، بدأت منذ 3 سنوات في مشروع مميز من خلال استقبال مجموعات من السياح من البلاد
Loading the player...

والخارج وتقوم بتقديم الوجبات البدوية والشرقية وخاصة المقلوبة والمناسف البدوية. 
وتستعد ابو صيام هذه الأيام بالتجهيز لإقامة خيمة بدوية في ساحة بيتها لاستقبال المجموعات السياحية . وترغب في أن يكون مشروعها ناجحا وقدوة للكثير من النساء البدويات في افتتاح المشاريع ومساعدة العائلة من الناحية الاقتصادية.

" ولادة فكرة المشروع جاءت بعد ولادة ابني الصغير "
وقالت هالة ابو صيام - ابو جعفر لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" المشروع هو تحضير طعام بيتي، حيث بدأت بتجهيز الطعام للعائلة والأقرباء، ومن ثم بدأت الفكرة بتجهيز الطعام لمجموعات وكميات أكبر، حتى أنني اليوم أجهز الوجبات إلى المؤسسات والمدارس والمراكز الجماهيرية.
ولادة فكرة المشروع جاءت بعد ولادة ابني الصغير، حيث قررت أن يكون عندي مشروع اقتصادي اساعد به زوجي وعائلتي اقتصاديا. وقد تطور المشروع سريعا وازدادت الطلبات وبدأت الشهرة بسبب الطعام اللذيذ الذي اجهزه" .

"
السياح الأجانب واليهود يحبون الطعام العربي وخاصة المقلوبة والمناسف البدوية "
وأضافت :" ما يميز طعامي كونه طعاما بيتيا أقدمه بنفس طيبة ، حيث أن الناس يفضلون هذا الطعام على المطاعم. والأهم أنني اقدم هذه الوجبات للزبائن وكأنه لابنائي . اما بالنسبة للزبائن عندي فهم عائلات من البلدة ومدارس من كافة البلدات البدوية، ونحن مقبلون على شهر رمضان فتكثر الطلبات لكافة المناطق. بالإضافة إلى استقبال السياح من البلاد والخارج الذين يحبون الطعام البيتي والشرقي . واحيانا اقوم باستقبال مجموعات تتعدى الـ 200 شخص في آن واحد. السياح الأجانب واليهود يحبون الطعام العربي وخاصة المقلوبة والمناسف البدوية" .

" حقق
ت مراتب متقدمة وحصلت على جوائز وشهادات بسبب نكهة الطعام المميز الذي اقدمه "
ومضت بالقول :" أنصح المرأة البدوية بأنه في حال كانت لديها فكرة لمشروع، عليها أن تتقدم وتتطور، بإمكانها مساعدة زوجها وأبنائها وأن يكونوا يدا واحدة . حيث انه لا عيب ولا حرام ان تعمل المرأة وان يكون عندها مشروع تجاري لتعتاش منه. ابعث برسالة إلى المسؤولين في السلطات المحلية والوزارات بأن يدعموا المشاريع النسائية من الناحية المادية والمعنوية من أجل التقدم والنجاح في هذه المشاريع . لقد شاركت في عدة مسابقات محلية وقطرية وعالمية في تحضير الطعام، وقد حققت مراتب متقدمة وحصلت على جوائز وشهادات بسبب نكهة الطعام المميز الذي اقدمه، والحمد لله على كل حال " .


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 

 


صور خاصة

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق