اغلاق

هل عززت الشرطة الامن في سوق رهط ؟ ماذا يقول التجار؟

تعتبر منطقة السوق البلدي في مدينة رهط ، المكان المركزي للتجارة والتسوق والخدمات العامة في البلدة، حيث يستقبل هذا المركز يوميا آلاف المواطنين من رهط وخارجها.
Loading the player...

 
ويضم هذا المركز التجاري الكبير مبنى البلدية بكافة خدماتها والمكاتب الحكومية من بينها التأمين الوطني ومكتب الداخلية ومكتب المواصلات والبريد والبنوك بالإضافة إلى المجمع التجاري وعشرات المحلات التجارية وغيرها. 
  وكذلك فإن هذه المنطقة تشهد بشكل عام ازدحامات مرورية ونقص في مواقف السيارات، وهنا يأتي دور الحافلات العامة التي تنقل السكان من الحارات المختلفة إلى مركز المدينة.
 أكثر ما يحتاجه المواطن وأصحاب المحلات التجارية في هذه المنطقة، هو الأمن والأمان والنظام العام من أجل سلامة الجمهور. ولهذا الغرض فقد تم مؤخرا إدخال وحدة شرطية للتجوال سيرا على الأقدام داخل السوق وفي الأماكن العامة وفي مواقف السيارات من أجل فرض القانون، وتوفير مواقف لذوي الإعاقة واحترام مستخدمي ممرات المشاة ووقف أعمال العنف أو السرقات في حال وقوعها .
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما رافق أفراد هذه الوحدة الشرطية الجديدة بجولة في السوق البلدي ومركز المدينة...

"تغيير إيجابي"
يقول يانيف شتامكر، قائد الوحدة الشرطية الجديدة في رهط لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : " هدفنا هنا الحفاظ على الأمن والنظام في السوق البلدي ومركز المدينة وكذلك منع الازدحامات المرورية وتنظيم مواقف السيارات.  ونحن بتواصل وعلاقة قوية مع التجار وهنالك تعاون مشترك بيننا من أجل مصلحة الجميع، ويهمنا الاستماع لأي شكوى ومعالجتها بشكل سريع. ومنذ إقامة هذه الوحدة الشرطية فإننا نشهد تغييرا إيجابيا كبيرا في كل الخدمات التي نقدمها في هذه المنطقة".

"تعزيز النظام"
من جانبه قال صالح ابو لطيف صاحب محل تجاري في السوق البلدي : " أنا اؤيد تواجد الشرطة في السوق البلدي ومركز المدينة من أجل النظام وفرض القانون . ومنذ تواجد أفراد الشرطة نشهد تغييرا وخاصة في انخفاض المشاكل وأيضا في تعزيز النظام في مواقف السيارات".

"تخفيف المشاكل"
اما عبد الطوري، وهو تاجر في سوق رهط فقال لموقع بانيت : " نحن نريد المزيد من أفراد الشرطة ليس فقط في السوق ومركز المدينة وإنما في كل البلدات العربية لان تواجدهم يخفف من نسبة المشاكل. وكذلك نشهد ان هنالك نظام وامن وامان. ونؤكد على العلاقة القوية مع أفراد هذه الوحدة الشرطية حيث نجدهم في كافة الأحياء ويتبادلون الحديث مع ممثلي العائلات والوجهاء من أجل المصلحة العامة".

"هناك تغيير" 
وقال فهمي نمر العبرة من رهط لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : "منذ إدخال أفراد هذه الوحدة الشرطية إلى رهط ومركز المدينة بشكل خاص فإننا نشهد تغييرا إيجابيا في شتى المجالات وخاصة النظام في الشوارع وموقف السيارات وابقاء أماكن لذوي الإحتياجات الخاصة والمسنين بالإضافة إلى منع أعمال العنف" .

نظام
حبيب ابو صقير صاحب محل تجاري في السوق البلدي قال: "مهم جدا تواجد أفراد الشرطة في السوق البلدي ومركز المدينة حيث يقومون بعملهم على احسن وجه. ونشهد نظاما وتغييرا للأفضل عما كان عليه في السابق".


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق