اغلاق

لقاء الخميسي تسأل: ‘مستقبلي ولا مستقبل ولادي ؟‘

أثارت الفنانة لقاء الخميسي ضجة بين متابعيها بعدما نشرت على حسابها الخاص على الانترنت، صورا جمعتها بأولادها وزوجها، وعلّقت عليها كاتبة: "السؤال الأبدي اللي


صورة نشرتها لقاء الخميسي على صفحتها انستقرام

بيزن طول الوقت في دماغ الست العاملة الطموحة .. مستقبلي ولا مستقبل ولادي؟ أنجح وأحقق أحلامي.. وطبعاً دا متعارض مع الاهتمام بالأولاد في الزمن والوضع المزدحم المشحون اللي إحنا فيه.. ولا آخد بالي من ولادي وأنسى أحلامي؟!".
وتابعت: "سؤال صعب جداً.. الحقيقة إن لازم يكون في إجابة واضحة لسؤال أهم.. أحب نفسي أكتر ولا أحب ولادي أكتر؟! هنا الدماغ بيقف وحياة الست بتبقى مليانة صراعات نفسية كبيرة وبالتالي جسدية.. الحقيقة على حسب إنتي بتحبي نفسك أكتر ولا بتحبي عيالك أكتر ولا بتحبي نفسك في عيالك! طالما اخترنا نبقى أمهات.. مجبرين إن الأولوية تبقى للولاد، حتى لو في يوم من الأيام هيمشوا ويسيبونا ويبقى ليهم حياتهم.. حتى لو هانبقى لوحدنا ومش هانبقى حققنا أحلامنا ووقفنا في نص الطريق".
وأضافت: "طالما اخترنا لازم نبقى قد الاختيار طالما الاختيارات بتتعارض مع بعضها، وإن لازم وحتماً اختيار يعلى على التاني.. سؤال دايماً كنت بأساله لنفسي: مستقبلي وحلمي ولا مستقبل ولادي وحلمهم؟ الحقيقة إني بعد صراع نفسي كبير وصلت إن مستقبلي ونجاحي هو نجاح ولادي اللي هما كل قلبي وروحي واللي هما أنا .. لقاء.. آه نفسي أعيش وأستمتع وأتحقق وأحلم وأعمل اللي ما يتعمل.. بس للأسف دا كان ينفع لو كنت اخترت إني أبقى سينغل".
و
استطردت: "لكن طالما الاختيار كان فيه أولاد يبقى نفذ السيف.. الولاد هما النجاح الحقيقي اللي دايماً مابنبقاش واخدين بالنا منه في ظل صراعاتنا للوصول لأحلامنا الكبيرة وتضحياتها.. الولاد هما الحلم الحقيقي. والحقيقة إن ماحدش بياخد كل حاجة، ممكن أبقى ميجا ستار وولادي ضايعين، وممكن أبقى ممثله مهمة وموهوبة ومحترمة وولادي ناجحين، وممكن أختار إني أبقى نجمة وبلاها أولاد".


صورة نشرتها لقاء الخميسي على صفحتها انستقرام


صورة نشرتها لقاء الخميسي على صفحتها انستقرام


صورة نشرتها لقاء الخميسي على صفحتها انستقرام


صورة نشرتها لقاء الخميسي على صفحتها انستقرام

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق