اغلاق

اطلاق برنامج حياة المشترك في مدرسة الفاروق في بيت لقيا

أطلق منتدى شارك الشبابي ووزارة التربية والتعليم وبالشراكة مع هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة ، في مدرسة الفاروق الابتدائية


صور من منتدى شارك

في بلدة بيت لقيا برنامج حياة المشترك في مدرسة الفاروق الابتدائية ببلدة بيت لقيا والذي يهدف إلى القضاء على جميع أشكال العنف والتمييز ضد المرأة وتعزيز مفاهيم مشاركة الادوار وتحفيز الاطفال على السلوكيات الايجابية من خلال "مفكرة مجد" والتي تحتوي على مجموعة من الفعاليات والأنشطة التفاعلية والفنية الهادفة الى رفع الوعي لدى الطلبة.
حيث قالت ممثلة وحدة النوع الاجتماعي في وزارة التربية والتعليم هيلدا عواد: "يأتي إطلاق المشروع في مدرسة الفاروق كبداية لمرحلة عمل ستنطلق من خلالها وزارة التربية والتعليم لتطبيق المفكرة على أكبر عدد ممكن من المدارس، لما لها من دور فعال في تعزيز القيم الايجابية لدى الطلبة، وأن الوزارة تنظر بعين الرضا للمراحل السابقة وفي تحضير العمل للمشروع وللدور البارز لمنسقي وحدات النوع الجتماعي والمرشدين في المواقع في وضع أسس العمل."
بدوره أكد مدير برنامج حياة المشترك في هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة فارس الطويل، استهداف البرنامج للقضاء على العنف ضد النساء والفتيات في الضفة الغربية وقطاع غزة من خلال انشطة رفع التوعية لتغيير الممارسات والمواقف الضارة التي ترتكب العنف وتثبت صحتها، وزيادة إمكانية الوصول إلى الخدمات الضرورية للناجيات من العنف كالتدريب على كسب الرزق، والطب الشرعي، والعلاج الطبي والنفسي الاجتماعي، والوصول إلى الأمن والمأوى، فضلا عن تعزيز القدرة المؤسساتية للمسؤولين الحكوميين على وضع وتنفيذ أطر قانونية وأطر للسياسة العامة لتعزيز وحماية حقوق المرأة والفتاة في العيش بمنأى عن العنف، كما يركز على ضمان التعليم الجيد الشامل والمنصف وتعزيز فرص التعلم مدى الحياة للجميع، وتحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين جميع النساء والفتيات، وجعل المدن سهلة الوصول للجميع آمنة ومرنة ومستدامة.
وقال الطويل: "ان استهداف طلبة المدارس في المراحل الابتدائية ما هو الا خطوة أولى في اعداد جيل مآمن بقيم العدالة والمساواة بين الجنسين، مبدياً سعادته بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم ومنتدى شارك لما له من أثر حقيقي على الأرض."
من جهته اكد مدير العمليات في المنتدى عادل سباعنه، استهداف البرنامج في مرحلته الأولى ثلاث مدارس في كل من بيت لقيا، ومزارع النوباني وعارورة وعرب الجهالين وعدد من الجمعيات الشبابية والنسوية في المواقع الثلاث، بحيث سيشمل العديد من الانشطة والفعاليات واللقاءات التثقيفية والتي من شأنها رفع وعي الطلبة والأهالي في قضايا العنف بشكل عام والعنف المبني على النوع الاجتماعي بشكل خاص، لافتا الى فعالية الدور التي تقوم به جميع المؤسسات الشريكة في تحقيق أهداف البرنامج.
أما المرشد التربوي يوسف حرفوش، فقدم عرضا لمفكرة مجد للطلبة المستهدفين وخطة العمل الخاصة بتطبيقها خلال الفصل الدراسي، بالاضافة الى تقديمه عروضاُ كرتونية لشخصيات "مجد" الكرتونية والتي تناولت عددا من القضايا التي ستناقشها المفكرة بأسلوب تربوي أعد خصيصاً للفئة العمرية المستهدفة.
والجدير بالذكر أن برناج حياة المشترك يمول من قبل حكومة كندا ويتم تنفيذه من قبل مجموعة من وكالات الأمم المتحدة تتألف من هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة (UN Women)، صندوق الأمم المتحدة للسكان (UNFPA)، برنامج المستوطنات البشرية (UN-Habitat)، ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة UNODC)) .
برنامج حياة المشترك مدته خمس سنوات يسعى إلى القضاء على العنف ضد المرأة في الضفة الغربية وقطاع غزة ممول من حكومة كندا، ويتم تنفيذه بشكل مشترك من هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة (UN Women) ، صندوق الأمم المتحدة للسكان (UNFPA)، برنامج المستوطنات البشرية (UN-Habitat)، ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة   (UNODC) بالشراكة مع وزارتي شؤون المرأة والتنمية الاجتماعية إلى جانب عدد من الوزارات المتخصصة ومنظمات المجتمع المدني.





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق