اغلاق

سائح صيني في فرنسا يصبح أول حالة وفاة بفيروس كورونا في أوروبا

أعلنت باريس يوم السبت أن سائحا صينيا في الثمانين من عمره توفي في فرنسا متأثرا بإصابته بفيروس كورونا الجديد ليصبح أول حالة وفاة في أوروبا


تصوير: NICOLAS-ASFOURIAFP-via-Getty-Images

والرابعة خارج الصين نتيجة للوباء الذي أثار الذعر في العالم.
ويشكل تفشي المرض، الذي يعتقد أنه بدأ في الانتشار انطلاقا من سوق لبيع الحيوانات البرية في إقليم هوبي بوسط الصين، تحديا ضخما للحزب الشيوعي الحاكم لوقف انتشاره والحد من أضراره على ثاني أكبر اقتصاد في العالم.
وتظهر أحدث بيانات صادرة عن بكين يوم السبت أن عدد الوفيات في الصين بلغ 1523 في حين وصل عدد حالات الإصابة إلى 66492 أغلبهم في هوبي. وخارج البر الصيني الرئيسي هناك نحو 500 حالة إصابة في نحو 24 دولة ومنطقة وأربع حالات وفاة في اليابان وهونج كونج التي تحكمها الصين والفلبين وفرنسا.
وقالت وزيرة الصحة الفرنسية آنييس بيزون يوم السبت إن سائحا صينيا مسنا توفي داخل مستشفى في فرنسا بسبب فيروس كورونا وأضافت ”يجب أن نجهز نظامنا الصحي لمواجهة محتملة لتفش وبائي للفيروس ومن ثم انتشار محتمل للفيروس في أنحاء فرنسا“.
وتحتاج الصين إلى عودة جميع قطاعاتها للعمل بشكل عاجل بعد عطلة العام القمري الجديد التي مددت بسبب المرض. لكن بعض المدن ما زالت مغلقة والشوارع خالية من المارة كما يشعر الموظفون والعمال بالقلق مع استمرار فرض حظر على التنقل والسفر وسريان أوامر الحجر الصحي في أنحاء البلاد.

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق